اية الله رئيسي: العلاقات بين ايران وباكستان تاريخية لا يمكن ان تنقطع

وصف رئيس الجمهورية اية الله رئيسي الذي يزور باكستان في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الباكستاني العلاقات بين البلدين بانها تاريخية وحضارية ذات جذور دينية لا يمكن ان تنقطع. و

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الباكستاني محمد شهباز شريف، قدم اية الله رئيسي شكره لباكستان حكومة وشعبا لحسن استضافة للوفد الايراني معربا عن ارتياحه لزيارة مدينة اسلام اباد الجميلة وقال، ابلغ تحيات قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني للشعب الباكستاني.

واضاف اقدم تحياتي للشعب الباكستاني الذين قاموا بالدفاع عن القيم الاسلامية و قدموا دعما للمظلومين في فلسطين وغزة و يدعمون الحق والعدالة كما خرجوا الى الشوارع واطلقوا شعارات لحرية القدس.

وتابع ان المنظمات الدولية التي تتشدق بحقوق الانسان فقدت فاعليتها وهو ما يحزن شعوب العالم اليوم ملفتا ان مجلس الامن الدولي لا يقوم بواجباته ويئس شعوب العالم من هذه المنظمات.
العلاقات بين ايران وباكستان تاريخية وعريقةووصف رئيس الجمهورية العلاقات بين ايران وباكستان بانها علاقات لا يمكن ان تنقطع وانها تفوق العلاقات بين بلدين جارين كونها علاقات عريقة وحضارية ذات طابع ديني وعقائدي بين الشعبين الايراني والباكستاني لذلك انها لا تنقطع.
وفيما اكد على ضرورة تعزيز العلاقات بين ايران وباكستان في كافة المجالات السياسة و التجارية والثقافية، اضاف هناك امكانيات كبيرة تتمتع بها ايران وباكستان وتبادل هذه الامكانيات من شأنه ان يخدم مصالح البلدين مصرحا:  اننا وخلال اجتماعاتنا مع رئيس الوزراء والحكومة الباكستانية قررنا النهوض بمستوى هذه العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية و الثقافية ومجالات اخرى.
لدى ايران و باكستان مواقف مشتركة لمحاربة الارهاب

واستطرد رئيس الجمهورية: ان لدى ايران وباكستان مواقف مشتركة لمحاربة الارهاب وانهما عازمتان على محاربة الجرائم المنظمة والمخدرات وانعدام الامن وباختصار ان دعم حقوق الانسان يشكل محور التعاون بين طهران واسلام اباد على الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية.

وفيما اشار الى استمرار التعاون بين الحكومتين الايرانية والباكستانية قال: ان هذا التعاون قد لا يروق للبعض وهذا لا يهمنا بل المهم هو استمرار هذا التعاون والنهوض به.

واضاف رئيس الجمهورية ان مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين ايران وباكستان ليس مقنعا معلنا اننا قررنا تعزيز هذه العلاقات لزيادة قيمتها 10 مليار دولار في الخطوة الاولى.

ووصل رئيس الجمهورية "اية الله ابراهيم رئيسي"، صباح اليوم الإثنين إلى باكستان على رأس وفد رفيع المستوى من المسؤولين الاقتصاديين والسياسيين وكان في استقباله رسميًا رئيس وزراء هذا البلد.

يذكر ان هذه هي أول زیارة خارجية لاية الله ابراهيم رئيسي في عام 2024 وأول استضافة في إسلام آباد لمسؤول أجنبي رفيع المستوى منذ تولى "شهباز شريف" منصبه كرئيس لحكومة باكستان.

الحدود المشتركة بين ايران و باكستان فرصة للبلدين
وقال رئيس الجمهورية ان الحدود المشتركة الطويلة بين ايران وباكستان تشكل فرصة لهما لاستخدامها لضمان مصالح الشعبين الايراني والباكستاني مشيرا الى زيارته التفقدية والقصيرة لهذه الحدود برفقة رئيس الوزراء الباكستاني واكد على ضرورة اتخاذ مثل هذه الخطوات لتحسين وتعزيز رفاهية الشعبين الايراني والباكستاني.

من جانبه قال رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف خلال هذا المؤتمر الصحفي المشترك، ان هذه هي اول مرة يزور فيها مسؤول رفيع المستوى باكستان بعد انتخاب الحكومة الجديدة الباكستانية معتبرا هذه الزيارة فخرا لبلاده.

شهباز شريف يشيد بدعم قائد الثورة الاسلامية لكشمير

واضاف شريف ان باكستان وايران اعربتا عن قلقهما للاوضاع في غزة وقتل اهاليه واجرتا محادثات بهذا الخصوص وانهما تنددان بـ "اسرائيل" مضيفا اننا ندعو دول العالم لوضع حد للحرب في غزة.

وتابع رئيس الوزراء الباكستاني: يجب تقديم حل دائم للقضية الفلسطينية معلنا ان بلاده لا تقدم دعما مشروطا لفلسطين بل انها تواصل التعاون مع ايران حتى تشكيل دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

واشاد بموقف قائد الثورة الاسلامية اية الله على الخامنئي المتمثل في دعم حق التحرير للشعب في كشمير.

رمز الخبر 196428

تعليقك

You are replying to: .
3 + 11 =