صيانة الدستور: شعبنا الواعي سيعمق كوابيس الاعداء

أكد مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاحد، أن الشعب الايراني الواعي سيحقق كوابيس الاعداء بالقضاء عليهم.

في بيان أصدره تزامنا مع الذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، دعا مجلس صيانة الدستور عامة الشعب الايراني الى المشاركة في احتفالات ومسيرات 11 شباط/فبراير هذا العام بشكل حماسي واسع.

وجاء في بيان مجلس صيانة الدستور: اليوم وإذ نشهد نمو شجرة الثورة الاسلامية الباسقة ونضجها، فإننا نؤمن أكثر أن كل ورقة من هذه الشجرة الخضراء، هي ثمرة دماء آلاف الشهداء وتضحيات مئات الآلاف من المضحين، والتي أدت الى استقلال هذا الشعب وعزته وشموخه.

وأضاف البيان: الآن وإذ اضطرت جبهة الاستكبار بزعامة أميركا الى الركوع في كل الميادين امام مقاومة الشعب الايراني الواعي وصموده، حيث يرى الاستكبار أن كل امنياته ذهبت أدراج الرياح، أخذ وفي محاولة يائسة يستغل ورقة الحظر البالية وارتهان معيشة الشعب في ظل عدم تدبير بعض المسؤولين، من اجل كسر مقاومة الشعب التي امتدت على مدى اربعين عاما، ومن جل جعل الشعب الايراني العظيم يندم على ما مضى بزعمه، ولكن هذه المرة وكما في السابق، فإن الشعب الايراني الغيور ومن خلال مشاركته الحماسية الواسعة، سيحقق كوابيس الاعداء بالقضاء عليهم، وسيثبت أنه في الذكرى السنوية الاربعين لثورته، انه لن يتنازل قيد انملة عن مبادئ الامام الخميني (رض).

وضمن تقديره لصمود الشعب الايراني الواعي وصموده طيلة اربعين عاما الماضية، فإن مجلس صيانة الدستور وجه الدعوة عبر بيانه الى افراد الشعب للمشاركة العظيمة في مسيرات 11 شباط/فبراير، ليسجل المؤرخون أن كل من استقام في سبيل المبادئ الإلهية، سيتذوق بالتأكيد حلاوة النصر.

رمز الخبر 189118

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =