٠ Persons
١ يوليو ٢٠١٩ - ١٤:٣٥
ظريف : لن نستسلم امام الضغوط

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: لن نخضع للضغوط الدولية، ونحن الى جانب شعوب العالم سنجبرهم على ان لايتحدثوا مع الشعب الإيراني الا بلغة الاحترام وأن لايهددوا أي ايراني مطلقا.

وفي الاحتفال باليوم الوطني الإيراني للصناعة والمناجم المقام اليوم الاثنين في قاعة المؤتمرات ، تطرق ظريف الى الاوضاع الحالية للبلاد، وقال ان الضغوط التي تمارسها امريكا ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية حاليا، ليست بسبب قوة امريكا وضعفنا، بل نتيجة الهزائم التي منيت بها امريكا علي الصعيدين الأقليمي والدولي في مواجهة ايران .

وتابع وزير الخارجية قائلا، بان الأمريكيين توصلوا إلى استنتاج مفاده أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد تحررت بالاتفاق النووي من السلاسل التي تم إنشاؤها، وأنها تمكنت من التقدم في المنطقة، زادت من تواجدها وزادت من نفوذها في المنطقة وفي الوقت نفسه، أصبح الأمريكيون أكثر عزلة على الساحة الدولية يوما بعد يوم.
وصرح ظريف أن امريكا لجأت إلى كل الوسائل للوقوف ضد إيران، بحيث عقدت العام الماضي أربع اجتماعات لمجلس الأمن لإدانة إيران، مرة واحدة على مستوى رئيس الجمهورية، ومرة على مستوى وزير الخارجية، لكنها لم تتوفق في مساعيها، وعلى هذا الأساس، اضطر الأمريكيون على استخدام السلاح الوحيد وهو السلاح الاقتصادي.

وقال إن إيران اليوم ليست في وضع الضعف على الساحة الأقليمية والدولية، فيما ان الأمريكيين منيوا بالهزيمة في العراق وسوريا ولبنان واليمن ، مضيفا أن الأميركيين حاولوا ممارسة الضغوط على ايران في المجال الاقتصادي على المدى القصير مستغلين هيمنة الدولار على الساحة الاقتصادية، لكن في الحقيقة خلقوا المشاكل لإنفسهم على المدى الطويل.
وأشار وزير الخارجية الى ان المسؤولين الروس والصينيون قرروا في الآونة الأخيرة إبرام صفقاتهم بدون دولار، وكذلك تم حذف الدولار من 35 في المائة من التجارة الإيرانية التركية خلال العام الماضي، وحتى الإمارات والهند قررتا عدم استخدام الدولار في جزء من صفقاتهما، وكل هذا يعني تقليل دور الدولار في المعاملات الدولية.
وبخصوص تطبيق الألية المالية للتعامل التجاري بين ايران وأوروبا (اينستكس)، قال ظريف إن القيمة الاستراتيجية لهذه القناة هي ابتعاد أقرب حلفاء امريكا عنها، موضحا انه يتعين علينا التعامل مع الإنتاج المحلي والاعتماد على القدرات الوطنية لمواجهة هذه الأداة الاقتصادية الأمريكية في الوقت الراهن.
وأضاف رئيس الجهاز الدبلوماسي: لقد أظهرت إيران في السنوات القليلة الماضية أنها تبادل الاحترام بالاحترام، وتقاوم الضغوط.
وصرح ظريف، بان امريكا تسعى الى كسر صمود الشعب الإيراني والاخلال في معيشته. هذا الشعب الذي قاوم خلال العقود الأربعة الماضية وانه أحد الأركان الاساسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأعرب وزير الخارجية عن أمله في أن يتمكن النشطاء في مجال الصناعة والتعدين من الرد بقوة على الخبث الأمريكي.
وأقيم الاحتفال باليوم الوطني للصناعة والتعدين الإيراني صباح اليوم، بحضور رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني ووزير الصناعة والمناجم والتجارة رضا رحماني وزير الخارجية محمد جواد ظريف ومجموعة من رجال الصناعة والتعدين في البلاد.

رمز الخبر 189800

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =