وزير الداخلية الايراني: الأمن في ايران وبمشاركة الشعب في أفضل حالاته

قال وزير الداخلية الايراني " عبدالرضا رحماني فضلي" إن الأمن في ايران وبمشاركة الشعب ، اليوم في أفضل حالاته لأن شباب الوطن هم من يحافظون على أمنها .

وأضاف رحماني فضلي في اجتماع المجلس الإداري لمدينة شيروان التابعة لمحافظة خراسان الشمالية أن جميع شؤون الجمهورية الإسلامية بيد الشعب لذا فإننا نشهد فيها انتخابات مهيبة وديمقراطية نشطة وصحافة حرة مبينا أن أعداء النظام الإسلامي يبذلون ما بوسعهم للقضاء عليها .

وأردف وزير الداخلية قائلا: إن الجمهورية الإسلامية هي اليوم أكثر استقرارا وأمنا خلال الاربعين عاما الماضية .

واعتبر الصراع الحالي بين إيران وأمريكا بسبب هذا التقدم والتطور والاستقرار الأمني والثبات و الصمود وتأثير الجمهورية الإسلامية في معادلات المنطقة.

وأضاف رحماني فضلي أن العدو يسعى لإلحاق الضرر بحضارة إيران الإسلامية ويسعى لتقوية الإرهاب وهدفه الرئيس الوقوف أمام تمدد الاسلام والسلام و الود والمحبة .

وأشار وزیر الداخلیة إلى الحظر الأمریکی الجائر ضد الشعب الإیراني وقال: إن إیران الإسلامیة استطاعت بجهود شبابها المؤمنين تحقيق الاكتفاء الذاتي في الكثير من المجالات مؤكدا على تخطي هذه المرحلة بأسرع ما يمكن.

رمز الخبر 189889

تعليقك

You are replying to: .
3 + 12 =