ظريف : لا يمكن لاوروبا الاستفادة من الاجراءات التعويضية

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان اجراءاتنا هي تدابير تعويضية منصوص عليها في المادة 36 و 37 بالاتفاق النووي، ولا يمكن لأحد أن يتخذ أي إجراء آخر ضد الإجراء التعويضي.

وأكد ظريف في تصريح للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء ان ايران ستتخذ الخطوات التالية في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، اذا لم تنفذ الدول الاوروبية التزاماتها تجاه الجمهورية الاسلامية قائلا : ان كلام ترامب في الامم المتحدة حول استمرار الحظر (على ايران)، يختلف 180 درجة عما نقله الأوروبيون عن لسانه.

واضاف وزير الخارجية الايراني: اذا لم ينفذ الاوروبيون التزاماتهم، فاننا سنتخذ الخطوات التالية (في خفض الالتزامات بالاتفاق النووي).

وتابع ظريف قائلا: اجراءاتنا هي تدابير تعويضية منصوص عليها في المادة 36 بالاتفاق النووي، ولا يمكن لأحد أن يتخذ أي إجراء آخر ضد الإجراء التعويضي.

وفي معرض اجابته على سؤال هل السعودية اعطت الضوء الاخضر للتفاوض مع ايران قال ظريف : لطالما اكدنا اننا نسعى للتفاهم مع جيراننا ولسنا وراء ايجاد التوترات وانه اذا توصلت السعودية بانها لا تستطيع تحقيق امنها بشراء السلاح وتفويض امنها الى الاخرين وانها تتقدم نحو المنطقة فستستقبلها ايران بصدر رحب.

وحول مرض مندوب ايران لدى الأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي"، قال ظريف: بعد ان ذهب تخت روانجي الى نيويورك، تم تشخيص إصابته بالسرطان، وبدأ المرحلة الاولى من العلاج الكيمياوي.

رمز الخبر 190239

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =