رئيس القضاء الايراني يؤكد ضرورة  تحديد مصير معتقلي الاحداث الاخيرة

اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية حجة الاسلام " ابراهيم رئيسي" على ضرورة البت بمصير معتقلي الاحداث الاخيرة وقال : يجب ان يحدد مصير معتقلي الاحداث الاخيرة فورا.

واشار رئيسي اليوم الاثنين خلال اجتماع مجلس القضاء الاعلى الى الاحداث الاخيرة على خلفية رفع اسعار البنزين في البلاد وقال : ان مثيري الشغب والفوضى في البلاد تنتظرهم عقوبات صارمة. ویجب ارسال ملفاتهم القضائیة الى المحاکم باسرع مایمکن للبت فيها، مبينا ان الاحكام ستكون عادلة وصارمة وتتناسب مع ماقاموا به .

واکد رئيسي ان الذين استغلوا مطالب الشعب المشروعة واثاروا الشغب والفوضى في اوساط المجتمع وروعوا النساء والاطفال وتعدوا على المال العام، ليعلموا هم وسادتهم ان عقوبات صارمة ستكون في انتظارهم.

واضاف، ان امن البلاد يعتبر أهم قضية بالنسبة لنا، ومهما كانت الظروف سوف لن نسمح بأدنى عبث به.

رمز الخبر 190368

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =