قائد الثورة الاسلامية : الوضع الاقليمي المضطرب ينجم عن فساد امريكا وحلفائها

قال سماحة قائد الثورة الاسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" : ان الوضع الراهن في المنطقة ليس جيدا، والسبب وراء ذلك الفساد الذي تنشره امريكا وحلفاؤها.

واضاف سماحته خلال استقباله اليوم الاحد امير دولة قطر "الشيخ تميم بن حمد آل ثاني"، ان الوضع الاقليمي الحالي يستدعي مزيدا من تعزيز العلاقات بين دول المنطقة وعدم التأثر بإملاءات الاجانب.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت مرارا والسيد رئيس الجمهورية صرح بوضوح، ان ايران مستعدة للتعاون الوثيق مع بلدان المنطقة.
كما نوّه قائد الثورة الاسلامية بالعلاقات السياسية الجيدة بين ايران وقطر، وقال : ان العلاقات الاقتصادية الثنائية لم ترتق الى مستوى العلاقات السياسية وبما يلزم توسيع التعاون الايراني – القطري في المجالات المشتركة اكثر فإكثر.
واردف سماحته : بطبيعة الحال هناك البعض ولاسيما اولئك الذين جاؤوا من تلك الجهة في العالم الى هذه المنطقة، لا يرغبون في توسيع التعاون بين الدول الاقليمية؛ لكن ذلك لا يعنيهم لان بلدان المنطقة وشعوبها سوف لن تخضع الى هذه الإملاءات والتخدلات.

الى ذلك، اعرب الشيخ تميم عن بالغ سعادته بلقاء سماحة قائد الثورة الاسلامية؛ واصفا ظروف المنطقة بانها معقدة.
واضاف الامير القطري في هذا اللقاء الذي حضره رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" ايضا، انه يؤيد تماما تصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية بشان ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي، ويؤكد على ضرورة الحوار الشامل بين دول المنطقة جميعا.
كما نوّه بمحادثاته في طهران (اليوم)؛ مبينا انه تقرر خلالها عقد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين في ايران خلال الاشهر الثلاثة القادمة تقريبا؛ و"نحن نتطلع الى رفع مستوى العلاقات الاقتصادية الايرانية – القطرية وصولا الى مستوى العلاقات السياسية الثنائية".  
وفي الختام، اثنى الشيخ تميم على مساعدات ودعم ومواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية مع دولة قطر خلال الحصار الذي مرت به.

رمز الخبر 190546

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =