الرئيس روحاني يعرب عن تعاطفه مع الشعب الايطالي بشان ازمة كورونا

اعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن تعاطفه مع الشعب الايطالي بشان ازمة كورونا، ولفت الى الخبرات الجيدة التي اكتسبتها ايران في مجال مكافحة الفيروس، معلنا الاستعداد لتبادل الخبرات مع ايطاليا في هذا المجال.

وخلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي اليوم الاثنين قال الرئيس روحاني، ان ايران حققت انجازات جيدة في اطار شركاتها المعرفية في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ونحن على استعداد للتعاون مع بعض من خلال نقل خبراتنا في مجال السيطرة على هذا الفيروس.

واعتبر ان الدول غير قادرة على تجاوز هذه الازمة الصعبة لوحدها ومن دون مساعدة احداها الاخرى واضاف، اننا ومن خلال التعاون مع بعض والتشارك ونقل خبراتنا يمكننا السيطرة على هذا الفيروس.

واكد بان الحفاظ على ارواح البشر يعد اهم من اي شيء اخر وقال، ان الضغوط الاميركية في هذه الظروف الصعبة هي اكثر لاانسانية من اي وقت اخر وان استمراره يعد جريمة وحشية ضد شعب عظيم وامرا مناقضا لكل المبادئ الانسانية والقرارات الدولية.

واشار الرئيس روحاني الى ان الحظر الاميركي اللاقانوني مازال مستمرا ضد ايران في هذه الظروف الصعبة ولفت الى معارضة اميركا لمنح قرض من قبل صندوق النقد الدولي لايران واضاف، اننا نتوقع من الدول الاوروبية خاصة ايطاليا اتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه هذا الخرق للقرارات في هذه الظروف الصعبة.

واشار الى مواقف ايطاليا بشان الاتفاق النووي ودعمها لهذا الاتفاق الدولي واضاف، اننا على استعداد للالتزام الكامل بتعهداتنا في اطار الاتفاق النووي في حال التزام الطرف الاخر بتعهداته والكف عن اطلاق التهديدات.

واكد الرئيس روحاني قائلا، ان ايطاليا تحظى على الدوام بمكانة مهمة في سياستنا الخارجية وآمل بان تدعو الاتحاد الاوروبي للتنفيذ الكامل للاتفاق النووي.

واعرب رئيس الجمهورية عن الاسف لان الآلية المالية المطروحة من قبل اوروبا (اينستكس) لم تتمكن لغاية الان من اتخاذ خطوة لافتة ومؤثرة وان تؤدي دورا في هذا المجال.

واكد الرئيس روحاني بان القضايا السياسية اليوم لا ينبغي ان تطرح كما في السابق وان القضايا الانسانية وانقاذ ارواح البشر يجب ان يحظى بالاولوية وقال، من الواضح في هذه المرحلة ان مصير المجتمع العالمي مرتبط بعضه ببعض بصورة كاملة وآمل بان تتمكن اوروبا خاصة ايطاليا من اتخاذ اجراء يخدم جميع الشعوب في هذه الظروف الحساسة.  

واشار الى اهمية توفير الامن والاستقرار في المنطقة وقال، انه وفقا لمشروع "هرمز" للسلام فان امن واستقرار المنطقة انما يتحققان عبر مسار التعاون بين دول المنطقة وان تدخلات الاجانب خاصة التدخلات الاميركية المترافقة مع الاجرام واثارة المخاطر انما تهدد استقرار المنطقة.

*رئيس الوزراء الايطالي

من جانبه اعرب رئيس الوزراء الايطالي خلال الاتصال الهاتفي عن تعاطفه مع الحكومة والشعب الايراني بشان تفشي فيروس كورونا وقال، اننا نتفهم مشاكلكم جيدا لاننا نواجه ذات المعضلة المشتركة ونرحب بتبادل الخبرات بين البلدين في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

واكد جوزيبي كونتي على تطوير وتعميق العلاقات الثنائية واضاف، اننا مستعدون للتعاون مع ايران بشان الاتفاق النووي وتعزيز الآلية المالية (اينستكس) المطروحة من قبل الاتحاد الاوروبي (للتبادل التجاري مع ايران) وندعو للمشاركة الجادة من قبل الدول في هذا المجال كما نسعى لاتخاذ اجراءات مؤثرة ضمن الدول الاوروبية ودول مجموعة الـ 7 ومجموعة الـ 20 .

واكد رئيس الوزراء الايطالي الدور البناء لايران في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة ومكافحة الارهاب وقال، انه ينبغي استثمار اي فرصة لحل وتسوية القضايا وتوفير الامن في المنطقة ونحن نؤكد دوما على دور ايران في هذا المجال.

رمز الخبر 190918

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =