قائد الثورة الاسلامية يعزي باستشهاد عدد من كوادر بحرية الجيش الايراني

بعث قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمي السيد علي الخامنئي" رسالة عزاء الى القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية "اللواء سيد عبد الرحيم موسوي" بمناسبة استشهاد جمع من كوادر بحرية الجيش الشجعان في حادث سفينة كنارك المؤلم؛ سائلا الباري تعالى ان يمن على عوائل هؤلاء الشهداء بالصبر والسلوان وعلى الجرحى بالشفاء العاجل.

بسم الله الرحمن الرحیم
اللواء موسوي القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية
ان الحادث المؤلم الذي تعرضت اليه القطعة البحرية "كنارك"، والذي ادى الى استشهاد جمع من ابطال القوة البحرية للجيش، كان مريرا ومؤسفا للغاية بالنسبة اليّ، ورغم الثواب والاجر الجزيل الذي حاز عليه الكوادر الكادحون الذين استشهدوا بكل فخر واعتزاز في سبيل اداء مهامهم الصعبة، لكن فقدان هؤلاء الاعزاء ترك حزنا كبيرا لدى عوائلهم الثكلى، كما شكل خسارة ثقيلة عند هذه القوة.

انني اقدم العزاء الى تلك العوائل الثكلى، سائلا العلي القدير ان يمن عليهم بالصبر والسلوان وبالشفاء العاجل للجرحى؛ كما اطالب المسؤولين المعنيين باجراء تحقيق صحيح للكشف عن ابعاد هذا الحادث، وضمن تحديد المقصرين المحتملين فيه، العمل على عدم تكرار هكذا احداث مضرة ومريرة.

رمز الخبر 191022

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =