جهانغيري يوجه بتجنيس أبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب

أوعز النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري الى وزارات الداخلية، والأمن، والخارجية، ومعاونية الشؤون القانونية برئاسة الجمهورية بتنفيذ لائحة تعديل قانون منح الجنسية الإيرانية للمولودين من أمهات إيرانيات وآباء أجانب.

وأفاد الموقع الإعلامي لمكتب مجلس الوزراء الإيراني، بأن المجلس صادق على تنفيذ لائحة تعديل قانون منح الجنسية الإيرانية الى المشمولين بهذا القانون.

ووفقا لهذه اللائحة، تمنح الجنسية الإيرانية لابناء الايرانيات المتزوجات من أجانب قبل بلوغهم سن الـ 18 بطلب من الأم، فيما يمكن لأي شخص يولد من أم إيرانية وأب غير إيراني فوق سن 18 عاما، التقدم بطلب للحصول على الجنسية الإيرانية.
كما أن بموجب تعديل القانون، لا تحول وفاة الأم أو الأب أو المولود أوحجر هؤلاء الأشخاص دون التقدم بطلب الحصول على الجنسية الإيرانية للمولود.
ويتم إثبات نسب الأشخاص المشمولين بهذا القانون، بموجب بيان ولادة مصدق من المستشفى أوشهادة موثقة من أي من المراكز الصحية الإيرانية التي ولد فيها الطفل، وفي حال عدم توفر أي من هذه الشهادات أو ولادة الطفل خارج إيران، يتم ذلك بناء على رأي الجهات القضائية المعنية (المحلية أو الأجنبية).
ويتم منح تصريح الإقامة للأب غير الإيراني للشخص المشمول بالقانون بناء على طلب خطي منه بشأن الإقامة في إيران بعد الحصول على الجنسية الإيرانية، وذلك في حال عدم وجود سجل أمني أو مشكلة أمنية بالنسبة للأب، ويتم ذلك وفقًا للقوانين واللوائح المعنية بهذا الصدد.

رمز الخبر 191126

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =