تخت روانجي: اميركا جعلت مجلس الامن عديم الفاعلية تجاه جرائم الكيان الصهيوني

اعتبر سفیر ومندوب الجمهورية الإسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي مشروع ضم اجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى الكيان الصهيوني بانه يتعارض مع القانون الدولي، مؤكدا إن اميركا بدعمها المستمر لهذا الكيان، جعلت مجلس الأمن عديم الفاعلية تجاه هذه الجرائم.

وقال تخت روانجي في حديثه خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول فلسطين اليوم الأربعاء إنه في الوقت الذي يعد احتلال فلسطين السبب الرئيس لأزمة الشرق الأوسط، فإن الكيان الإسرائيلي ومن خلال تنفيذه مشروع ضم أجزاء محددة من الأراضي الفلسطينية المحتلة سيفتح فصلا جديدا من ممارساته القمعية وجرائمه المتواصلة.

وأضاف: إن مثل هذه السياسة التوسعية ستفاقم اوضاع الشرق الاوسط المتدهورة وتجعلها اكثر تعقيدا مما ستكون لها تداعيات واسعة على السلام والأمن الإقليمي والدولي.

وتابع قائلا، ان ضم أجزاء من الأرض الفلسطينية المحتلة سيشكل انتهاكا صارخا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وميثاق منظمة الأمم المتحدة وإن مثل هذا المشروع القمعي هو بالدرجة الاولى نتيجة للدعم الأميركي الشامل لسياسات الكيان الاسرائيلي التوسعية وإجراءاته غير القانونية على مدى العقود السبعة الماضية.

ولفت الى ان هذا الدعم مستمر رغم الانتهاك الصارخ للمبادئ الاساسية للقانون الدولي وتجاهل جميع المعايير الدولية وتجاوز كل المبادئ الانسانية والاخلاقية واضاف، ان الولايات المتحدة باستغلالها لموقعها كعضو دائم في مجلس الامن الدولي تحافظ على الكيان الاسرائيلي بصورة كاملة ومنظمة وجعلت هذا المجلس عديم الفاعلية تجاه جرائم هذا الكيان عمليا.  

رمز الخبر 191218

تعليقك

You are replying to: .
9 + 4 =