شمخاني: سلوك ماكرون المتهور في معاداة الإسلام دليل على جهله في السياسة

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، أن سلوك ماكرون المتهور في معاداة الإسلام دليل على جهله في السياسة، وإلا لما جعل التهجم على الإسلام وسيلة لتحقيق طموحه في قيادة أوروبا.

وكتب شمخاني عبر حسابه في تويتر رسالة بثلاث لغات، الإنجليزية والعربية والفارسية: أقترح على ماكرون أن يقرأ التاريخ جيدا وأن لايعول على دعم امريكا والصهيونية لانهما في طريق الاضمحلال .

وكان الرئيس الفرنسي قد غرد باللغة العربية عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، مؤكداً عدم تراجع بلاده عن الإساءة للنبي محمد (ص) في الرسوم الكاريكاتورية، كما وصف الخطابات المدافعة عن الرسول بالحاقدة.

 وتعالت الدعوات الشعبية في الميدان وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية وكل أشكال التعامل الاقتصادي والسياسي والثقافي، نصرة للنبي محمد (ص) ورداً على حملات الإساءة له.

ودعت وزارة الخارجية الفرنسية الدول العربية والإسلامية إلى عدم مقاطعة منتجاتها على خلفية الرسوم المسيئة، كما أشارت في بيان رسمي إلى تصاعد دعوات المقاطعة لموادها الغذائية لا سيما بدول الشرق الأوسط، مناشدة سلطات تلك البلدان عدم الانخراط في حملات المقاطعة الشعبية، واصفة تلك الدعوات بأنها مدفوعة من "أقلية متطرفة".

رمز الخبر 191552

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =