جهانغيري: رفع الحظر هو أهم مؤشر على تغيير السياسة الأمريكية

قال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري": إذا كانت امريكا تريد التفاوض فعليها رفع الحظر الجائر الذي فرضته علی ایران، مؤکدا ان رفعه اهم مؤشر علی التغيير في موقفها السياسي تجاه إيران.

واضاف جهانغيري، اليوم السبت خلال اجتماع حكومي في مدينة يزد وسط البلاد، إن العقوبات الأمريكية حمل ضغوطا على الشعب الایراني لكنها لم تتمكن من تحقيق النتائج المرجوة للحكومة الأمريكية وهذا النهج فشل عملياً.

وتابع : هذا الفشل هو نتيجة لمتابعتنا سياسات الاقتصاد المقاوم التي تمنع تأثير العقوبات على اقتصاد البلاد، موضحا إن الاقتصاد الايراني تلقى ثلاث صدمات مهمة من أهمها الانخفاض الحاد في أسعار النفط خلال العامين أو الثلاثة أعوام الماضية. 

وقال: المشاكل الناجمة عن العقوبات لم تنته بعد وامريكا ستواصل هذه السياسة القاسية والمناهضة لحقوق الإنسان، مؤكدا ان البلاد ستكون في حالة الحرب الاقتصادية حتى رفع العقوبات.

واوضح: ان إيران ملتزمة بالاتفاق النووي، قائلا: ان وزير الخارجية هو المتحدث الرسمي باسم الحكومة الايرانية، لذلك لا ينبغي أن تتضرر مصداقيته، مؤکدا ان موقف وزارة الخارجية هو موقف الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وقال جهانغيري إن الأمريكيين حددوا  الأجزاء الحيوية للاقتصاد الإيراني وقاموا بالضغط علی هذه القطاعات الاقتصادیة، حتى أنهم ذكروا في دراساتهم أنه ينبغي السماح باستيراد السلع الكمالية إلى إيران ومنع استيراد السلع الأساسية حتى يتورط الناس في المشاكل الأساسية وينزلون إلى الشوارع.

رمز الخبر 191884

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =