امیر عبداللهیان: ایران تحمل رؤية ايجابية وبناءة تجاه افغانستان

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رؤية ايجابية وبناءة تجاه افغانستان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه امير عبداللهيان مساء الاثنين من وكيل وزارة الخارجية في الحكومة المؤقتة في افغانستان امير خان متقي حيث جرى البحث حول بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية الايراني: هنالك عدة ملايين من الاشقاء الافغان ضيوفا على الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ اكثر من 4 عقود من الزمن وهم يحظون بالامكانيات اللازمة والمناسبة فيها.

واعرب امير عبداللهيان عن اسفه للدعاية الاعلامية السيئة والممنهجة والكاذبة التي يتم بثها عبر بعض قنوات التواصل الاجتماعي من قبل اعداء ومناهضي العلاقات الطيبة بين البلدين الجارين ايران وافغانستان والتي ادت الى وقوع بعض الاحداث الباعثة على الاستياء.

واشار الى المحادثات التي اجراها مع الجانب الافغاني قبل فترة في مدينة تونشي الصينية على هامش اجتماع وزراء الخارجية للدول الجارة لافغانستان وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رؤية ايجابية وبناءة تجاه افغانستانن وان تبادل زيارات الوفود للتعاون بين البلدين وارسال المساعدات الانسانية ومواصلة نشاط ممثلياتنا لتقديم الخدمات للشعب الافغاني تاتي في هذا الاطار.

واضاف رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني: من البديهي اننا ازاء ذلك نتوقع من السلطة الموقتة الحاكمة في افغانستان ابداء التعاون اللازم والجاد في مجال الحفاظ الكامل على امن الاماكن الدبلوماسية ودبلوماسيي الجمهورية الاسلامية الايرانية والسيطرة على الحدود وعدم السماح بالعبور غير الشرعي منها وكذلك العمل بالاتزامات الثنائية وفقا للاتفاقيات ملزمة التنفيذ بين الجانبين ومنها المتعلقة بحقوق ايران من المياه الحدودية.

ورحب امير عبداللهيان بقرار السلطة الموقتة الحاكمة في افغانستان بحظر زراعة المخدرات في افغانستان، واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع افغانستان لتنمية الزراعة البديلة، معربا عن امله بمعالجة مشكلة تهريب المخدرات بالتعاون بين البلدين.

*وكيل الخارجية في الحكومة الافغانية الموقتة

بدوره اعرب وكيل الخارجية في السلطة الموقتة الحاكمة بافغانستان في هذا الاتصال الهاتفي عن اسفه العميق ازاء الاحداث الاخيرة والاعتداء على الممثليات الايرانية في كابول وهرات ، مطمئنا بتوفير الامن الكامل للاماكن الدبلوماسية والدبلوماسيين والموظفين الايرانيين في بلاده.

واشاد امير خان متقي بحسن الضيافة من قبل الحكومة والشعب الايراني للاجئين والمهاجرين الافغان وتقديم الخدمات الواسعة لشعب بلاده في الظروف الصعبة والشاقة ، واكد اهتمام بلاده بتنمية وتطوير العلاقات والتعاون في سياق خدمة مصالح البلدين والشعبين الجارين والمسلمين وطمأن بانه سوف لن يتوانى عن بذل اي جهد لتبديد هواجس ايران.

ونوه الى موضوع حق ايران من المياه الحدودية، مرحبا بارسال وفد تخصصي من قبل ايران الى افغانستان لهذا الغرض.

كما اكد امير خان متقي جدية طالبان في التصدي للمخدرات.

رمز الخبر 192227

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =