باقري: الامام الخميني احيا الهويات الثلاث؛ الوطنية والثورية والاسلامية للشعب الايراني

اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية علي باقري كني بان الانجاز الكبير الذي حققه الامام الخميني الراحل (رض) هو احياء وتعاضد الهويات الثلاث؛ الوطنية والثورية والاسلامية للشعب الايراني.

وقال باقري كني في تصريح له الجمعة خلال حضوره مراسم اقيمت احياء لذكرى رحيل الامام الخميني (رض) في العاصمة النرويجية اوسلو التي يزورها حاليا: رغم ان الانجاز الكبير الذي حققه الامام الخميني (رض) كان احياء الهويات الثلاث؛ الوطنية والثورية والاسلامية للشعب الايراني الا ان الاهم من ذلك هو تعاضد هذه الهويات الثلاث في مسار شموخ وتقدم الشعب.

واضاف: ان ابداع الامام الخميني (رض) هو ان صون العناصر المتعلقة بالهوية الوطنية مثل السيادة الوطنية ووحدة الاراضي والتلاحم الوطني قد تيسر كذلك في ظل الهويتين الاسلامية والثورية.

وتابع باقري: انه مثلما ادى الايمان الديني والحماس الثوري لدى شباب البلاد في عقد الستينات "ه.ش" (عقد الثمانينات من القرن الميلادي الماضي) ولم يسمح ببقاء حتى شبر واحد من ارض البلاد محتلة من قبل العدو فانه ادى ايضا الى توجه شباب عقد التسعينات "ه.ش" (العقد الثاني من القرن الحالي) الى ساحة الكفاح ضد الارهاب في سوريا والعراق للدفاع عن حدود الامن القومي ولم يسمحوا للعدو حتى بالاقتراب من حدودنا الجغرافية.

واشار مساعد الخارجية الى مسؤولية الجهاز الدبلوماسي في توفير المصالح الوطنية وقال: ان الشرط الاول لصون المصالح الوطنية هو اداء دور فاعل في الساحة الدبلوماسية وان اداء هذا الدور رهن كذلك بالمبادرة في التصميم والذكاء في التخطيط والشجاعة في الإقدام.

رمز الخبر 192404

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =