امير عبداللهيان: ارمينيا دولة صديقة وجارة مهمة لايران

اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيانن ارمينيا دولة صديقة وجارة مهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية، فيما اعلن رئيس البرلمان الارميني آلن سيمونيان استعداد بلاده لافتتاح قنصلية في مدينة تبريز.

جاء خلال المحادثات التي اجراها وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان اليوم الخميس مع رئيس البرلمان الارميني آلن سیمونیان الذي يزور البلاد تلبية لدعوة من رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف.

ووصف امير عبداللهيان ارمينيا بانها دولة صديقة وجارة مهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية واشار الى العلاقات السياسية رفيعة المستوى بين البلدين واكد ضرورة تطوير التعاون الاقتصادي واستثمار الطاقات المتنوعة لدى البلدين، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للارتقاء بالتبادل التجاري مع ارمينيا حتى مستوى مليار دولار في العام.

ووصف وزير الخارجية الايراني الطاقة والنقل من مجالات التعاون المهمة بين البلدين واعتبر أرمينيا جزءًا لا يتجزأ من ممر "الخليج الفارسي-البحر الأسود" الدولي واعلن استعداد الشركات الإيرانية لاستكمال مشاريع البنية التحتية الأرمينية ، خاصة في مجال النقل.

وأشار أمير عبداللهيان إلى موقف ايران المبدئي الداعم لوحدة أراضي دول المنطقة ، وشدد على ثبات الحدود الدولية وضرورة احترام حق السيادة لدول المنطقة ، وقال إن إحلال السلام والهدوء في القوقاز كان وسيظل احدى أولويات الجمهورية الإسلامية الايرانية. وفي هذا الصدد ، كما في الماضي ، لن تتوانى عن تقديم المساعدة وهي على استعداد لاستخدام كل قدراتها لحل الخلافات بين أرمينيا وجمهورية أذربيجان.

كما أعرب وزير الخارجية الايراني عن أمله في عقد الجولة الثانية من المحادثات بين دول مجموعة 3 + 3 في طهران في المستقبل القريب.

من جانبه اعرب رئيس المجلس الوطني الارميني آلن سيمونيان ، عن ارتياحه لتطور العلاقات بين البلدين على المستوى الثنائي وفي المحافل الدولية ، مشيرًا إلى أن جمهورية أرمينيا تولي أهمية خاصة لمكانة الجمهورية الإسلامية الايرانية بصفتها دولة مؤثرة وذات نفوذ في المنطقة وتعير اهتماما خاصا لتنمية العلاقات معها.

وصرح إن بلاده تتحرك في اتجاه سلمي في المنطقة ، وطلب الدعم والمساندة من الجمهورية الإسلامية الايرانية لإبرام معاهدة سلام ثنائية مع جمهورية أذربيجان.

ورحب سيمونيان كذلك بالتطور الشامل للعلاقات بين البلدين وقال: إن بلاده ليس لديها قيود على تطوير العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الايرانية.

كما وصف إنشاء القنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مقاطعة سيونيك نقطة تحول في العلاقات بين البلدين ، وأعلن استعداد أرمينيا لإنشاء قنصلية عامة في مدينة تبريز مركز محافظة آذربيجان الشرقية الواقعة شمال غرب ايران.

رمز الخبر 192478

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =