غريب ابادي يدعو الى الإفراج عن المواطن الإيراني ريتشارد جان من السجن البريطاني

انتقد مساعد رئيس السلطة القضائية في الشؤون الدولية امين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية معارضة الحكومة البريطانية لعودة المواطن الإيراني المسجون ريتشارد جان وطالب بالإفراج الفوري عنه.

وانتقد كاظم غريب أبادي معارضة بريطانيا لعودة ريتشارد جان ، وهو مواطن إيراني مسيحي مسجون في بريطانيا وقال: هذا المواطن يقبع في السجن منذ حوالي 20 عامًا وفقًا لبعض المزاعم الموجهة إليه ولكن لم يتم إرساله في إجازة ولو ليوم واحد.
وقال غريب أبادي: السيد جان لا يتمتع بأي ظروف مواتية في السجن كما أنه محروم من تلقي الخدمات الطبية والصحية. ورغم أن وزارة الخارجية تابعت الموضوع لتحسين أوضاع هذا المواطن وعودته إلى إيران ، إلا أن الجانب البريطاني للأسف لم يتخذ أي إجراء في هذا الصدد.
وأكد أمين لجنة حقوق الإنسان في ايران: أن جان سحب جنسيته البريطانية منذ سنوات من أجل إطلاق سراحه من السجن على أمل ترحيله والعودة إلى إيران لكن عارضت وزارة العدل البريطانية الإفراج عنه بحجة انه يمكن أن يشكل خطورة على حياة المواطنين البريطانيين.
واعرب غريب ابادي عن استغرابه من هذا القرار وقال: ليس من الواضح كيف سيتم تهديد الرعايا البريطانيين بعد إعادة ريتشارد جان إلى إيران !؟ و الآن بريطانيا هي التي هددت حياة هذا المواطن الإيراني.
واشار  إلى المعاملة اللاإنسانية لهذا المواطن في السجن، وكذلك حسن نوايا إيران الأخيرة في قضية الإيرانيين المدانين يحملان جنسية مزدوجة للحكومة البريطانية ودعا الاخيرة إلى الالتزام بتعهداتها في مجال حقوق الإنسان وإطلاق سراح المواطن الإيراني في أسرع وقت ممكن وإعادته إلى إيران.

رمز الخبر 192727

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =