امير عبداللهيان: المقاومة حققت انجازا كبيرا في المواجهة الاخيرة مع الكيان الصهيوني

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان المقاومة حققت انجازا كبيرا في المواجهة الاخيرة مع الكيان الصهيوني كونها استطاعت مرة أخرى الوقوف بوجه قوته العسكرية الواسعة وارغمته في غضون يومين على وقف إطلاق النار والقبول بشروطها.

جاء ذلك في اتصال هاتفي لوزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مساء الاثنين مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين (حماس) اسماعيل هنية، تباحثا فيه بخصوص الانتصارات الأخيرة للمقاومة رداً على عدوان الكيان الصهيوني الأخير.

وهنأ امير عبداللهيان بانتصارات جبهة المقاومة في المعركة ضد العدو الصهيوني ، وحيا المكانة الشامخة لشهداء المقاومة واعتبر جريمة الصهاينة في قتل النساء والأطفال الفلسطينيين مؤشرا على يأس وضعف هذا الكيان.

وثمن وزير الخارجية الايرانية مواقف إسماعيل هنية في الحفاظ على وحدة فصائل المقاومة ووصف هذه الوحدة بأنها نجاح كبير لمحور المقاومة.

وأكد أمير عبداللهيان قائلا: ان تمكن المقاومة مرة أخرى من الوقوف في وجه القوة العسكرية الواسعة للعدو الصهيوني وإجبارها على وقف إطلاق النار والقبول بشروط المقاومة خلال يومين، يعد انجازا كبيرا.

وقال وزير الخارجية: "اللافت أنه في هذه المعركة كان جزء فقط من المقاومة في المواجهة ضد العدو ، وهذا وحده إنجاز كبير أظهر عجز الصهاينة وضعفهم أكثر مما كان عليه في الماضي. "

من جانبه قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين، في هذا الاتصال الهاتفي ، مقدرا دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لفلسطين: إن العدو الصهيوني يحاول فرض معادلاته على الشعب الفلسطيني والمقاومة في قطاع غزة لكنه واجه مقاومة بطولية من الشعب الفلسطيني.

واضاف: الانتصار الأخير لجبهة المقاومة فتح صفحة جديدة في المواجهة بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني.

وقال إسماعيل هنية: بعون الله نحن عازمون على مواصلة هذا الجهاد حتى النصر النهائي.

كما نقل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين تحيات الشعب الفلسطيني الحارة إلى قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية.

رمز الخبر 192890

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 11 =