الخارجية الايرانية تدين بقوة خطوة الحكومة الالبانية المعادية لايران

ادانت وزارة الخارجية الايرانية بقوة خطوة الحكومة الالبانية المعادية لايران، واصفة قرارها بقطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية بانه خطوة غير مدروسة وتفتقر الى بعد النظر في العلاقات الدولية.

وكان رئيس الوزراء الألباني إيدي راما قد اعلن اليوم الأربعاء ، قرار بلاده قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الجمهورية الإسلامية الايرانية بزعم شنها هجمات إلكترونية على بلاده، وقال إنه أمر جميع الدبلوماسيين وموظفي السفارة الإيرانية في تيرانا بمغادرة البانيا في غضون 24 ساعة.

وردا على ذلك رفضت وزارة الخارجية الايرانية المزاعم التي لا أساس لها المطروحة من قبل الحكومة الالبانية ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية، واعتبرت قرار هذا البلد بقطع العلاقات السياسية مع ايران بناء على مثل هذه الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة بانه خطوة غير مدروسة وتفتقر إلى بعد النظر في العلاقات الدولية.

واشار بيان وزارة الخارجية ، إلى المواقف المبدئية للجمهورية الإسلامية الايرانية في مجال الفضاء السيبراني في المحافل متعددة الأطراف والدولية من أجل صياغة القواعد وتنظيم هذا المجال ، واكد: ان الجمهورية الإسلامية الايرانية هي واحدة من البلدان المستهدفة بالهجمات الإلكترونية على بنيتها التحتية ، وترفض وتدين أي استخدام للفضاء السيبراني كأداة لمهاجمة البنية التحتية الحيوية للدول الأخرى.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الذي رفض الادعاءات غير المثبتة ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية: إن نوع الإجراءات والدور الذي تلعبه الأطراف الثالثة في فبركة وطرح مثل هذه المزاعم ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية يظهر تأثير الدول الداعمة للإرهاب والمثيرة للفتنة في هذا المجال.

واشار بيان وزارة الخارجية الإيرانية إلى التحركات الاعلامية والسياسية المنظمة التي انطلقت فور إعلان قرار الحكومة الألبانية: ان الإصدار الفوري لبيان الحكومة الأميركية وكذلك ترحيب وسائل الإعلام الصهيونية بهذا القرار يشير إلى وجود خطة مسبقة التصميم لاثارة الاجواء السياسية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ونوه بيان الخارجية الى استضافة الحكومة الألبانية لزمرة ارهابية معروفة، معربا عن الاسف لتاثر تيرانا من أطراف ثالثة والقرار غير المناسب وغير السليم الذي اتخذته الحكومة الألبانية.

وزعم رئيس الوزراء الألباني راما في بيان بالفيديو أن هذا القرار تم اتخاذه فيما يتعلق بهجوم إلكتروني واسع النطاق شنته إيران على بلاده وأضاف: هذا القرار اتخذ في اجتماع مجلس وزراء ألبانيا.

وبعد ساعة من بث هذا الخبر ، أيد البيت الأبيض أيضًا اتهامات ألبانيا المناهضة لإيران في بيان، وأعلن: ان الولايات المتحدة تدين بشدة هجوم إيران الإلكتروني على ألبانيا ، حليفتنا في الناتو.

وتستضيف ألبانيا نحو ألفي عنصر من زمرة المنافقين (خلق) الإرهابية ، الذين تم نقلهم إلى ألبانيا بعد تفكيك معسكراتهم في العراق اثر انهيار نظام صدام.

رمز الخبر 193118

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =