رئيس الجمهورية: العلاقات مع دول الجوار تاتي ضمن اولوياتنا الاقتصادية والتجارية

اعتبر رئيس الجمهورية اية الله ابراهيم رئيسي العلاقات مع دول الجوار ودول المنطقة ضمن اولويات ايران الاقتصادية والتجارية واضاف اننا نتعامل مع كل العالم لكن نولي اهتماما خاصا بدول الجوار.

واكد رئيس الجمهورية اليوم الخميس خلال استقباله عدد من رجال الاعمال والنشطاء الاقتصاديين الايرانيين في اوزبكستان على تسهيل التبادل المالي بين البلدين واضاف: على المصرف المركزي ومصرف التصدير ان يقوما بدراسة المشاكل التي تعترض تسهيل التبادل المالي ومعالجتها على وجه السرعة كي لا يواجه رجال الاعمال اي مشكلة في التبادل المالي.
واعتبر تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران واوزبكستان بنسبة اربعة اضعاف هدفا مشتركا بين طهران وطشقند واضاف اكدنا خلال اللقاء مع رئيس اوزبكستان على تمتين العلاقات الثنائية.

واضاف اننا نتعامل مع العالم لكن نولى اهتماما خاصا بدول الجوار لان هناك اواصر ثقافية واقتصادية تربط ايران بهذه الدول.

ولفت الى ان توسيع خطوط السكك الحديدية يأتي ضمن جدول اعمال الحكومة لانه يسهم في تسهيل عمل رجال الاعمال الى حد كبير.

وقال ان الرئيس الاوزبكي لديه معرفة كاملا بشأن ما حققته ايران في مختلف المجالات الاقتصادية والعلمية، داعيا النشطاء الاقتصاديين ورجال الاعمال الايرانيين المقيمين في اوزبكستان إلى استخدام امكانيات ايران لتحقيق التقدم العلمي والاقتصادي خدمة لتعميق العلاقات بين البلدين.
واشار الى اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بفشل سياسة الضغط القصوى وصرح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت من تحويل التهديدات الى الفرص رغم فرض العقوبات الجائرة عليها.انته

وقد وصل الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي امس الاربعاء الى مدينة سمرقند في اوزبسكتان على راس وفد رفيع المستوى للمشاركة في اجتماع قمة المنظمة، وكذلك للقيام بزيارة رسمية الى اوزبكستان.

رمز الخبر 193167

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =