بيان هام لوزارة الأمن الإيرانية بشأن الاضطرابات الأخيرة في البلاد

أصدرت وزارة الأمن الإيرانية، اليوم (الجمعة)، بيانا هاما حول الاضطرابات التي حدثت خلال الأيام الأخيرة من قبل مثيري أعمال الشغب في بعض أنحاء البلاد

وأعلنت وزارة الأمن في بيانها عن القاء القبض خلال الأيام الماضية على 49 شخصا من عناصر زمرة المنافقين الإرهابية كانوا يقومون بنشر أخبار مزيفة تحرض مثيري الشغب على تنظيم الإرهاب والتدمير، وتوجيه الشعارات، والتواجد المباشر في مواقع الاضطرابات في الشوارع وتدمير الممتلكات العامة، وتوفير المعدات المختلفة لمواجهة رجال الأمن وتوفير المواد الحارقة والمتفجرة لإشعال النيران في الأماكن والسيارات العامة والخاصة وذلك بناء على أوامر الإرهابيين المقيمين في ألبانيا.

ولفت البيان الى اعتقال 77 من عناصر الجماعات الارهابية في كردستان، بينهم مرتزقة الجماعات التابعة للكيان الصهيوني المعروفة باسم كومله ودمكرات، وباك، وبيجاك وعدد من الكوادر رفيعة المستوى في هذه الجماعات، الذين كانوا يتآمرون ضد ابناء كردستان الأبرياء على جانبي الحدود الغربية للبلاد.

وأوضح انه من بين المعتقلين كادر بارز وعضو مركزي في احدى الجماعات المقيمة في اقليم كردستان العراق الذي تلقى تدريبات عسكرية في القواعد الصهيونية الأمريكية في إقليم كردستان ويعرف بأنه قائد عسكري بارز.

وكان هذا الشخص منكبا على التخطيط وتنظيم وقيادة الخلايا المشاغبة في غرب البلاد وتم اعتقاله في عملية مباغتة وتم نقله الى اماكن تم تحديدها مسبقا والان يقبع في السجن.

واشار البيان الى إلقاء القبض على 5 عناصر من الجماعات التكفيرية الإرهابية بحوزتهم 36 كيلوغراماً من المتفجرات، الذين اغتنموا فرصة أعمال الشغب، للقيام بتفجير الاماكن الشعبية لتحميل الطرفين مسؤولية التفجيرات بهدف تصعيد وتيرة الاضطرابات بالإضافة إلى خطة اغتيال أحد كبار المسؤولين في البلاد وخطط لتفجير أحد مواكب عزاء في شيراز وساحة "شهداء" في مشهد المقدسة، والتي تم إحباطها بعون الله تعالى.

واضاف البيان: تم القاء القبض على ثلاثة من قادة البهائيين وعضوين من فريقهم الإعلامي و92 شخصًا من المنتمين إلى نظام شاه المقبور والملكيين خلال الأيام الأخيرة.

وقالت وزارة الأمن: تم القبض على 9 أجانب من ألمانيا وبولندا وإيطاليا وفرنسا وهولندا والسويد وغيرها في مكان أعمال الشغب أو وراء الكواليس.

وأعلن البيان عن تحديد عناصر مرتبطة بوسائل إعلام أجنبية في طهران ومحافظات مختلفة من البلاد ، تم القبض على بعضهم واستدعاء بعضهم الآخر، وتم عمل سجل لبعضهم، ليتم استدعائهم أو توقيفهم بعد الحصول على إذن من القضاء.

وصرح البيان باعتقال 92 شخصا من المنتسبين للنظام الملكي البائد ودعاة الحكم الملكي المعروفين اثناء حضورهم في ساحات احداث الشغب وممن ينشطون خلف الستار وتحديد 28 شخصا من الأوباش والمجرمين واعتقالهم وهم من بين سجناء سابقين ومهربي المخدرات والمخلين بالأمن ومرتكبي جرائم الاغتصاب وقد ثبت تورطهم في الهجمات والاعتداءات على قوى الامن وجرحهم كما تم كشف معملين سريين لصنع قنابل المولوتوف وكشف وضبط عدد كبير من المسدسات والرشاشات والذخائر وبنادق الصيد.

وأضاف بيان وزارة الامن الايرانية ان اجهزة الامن الغربية والصهيونية أقامت دورات تدريبية للمحرضين على الاطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية في بعض دول المنطقة وخارجها من أجل التدريب على العصيان المدني والاطاحة بالنظام لكي يقوم هؤلاء بتدريب عناصر اخرى في الداخل وقد تم اعتقالهم.

كما ان المواطنين الفرنسيين اللذين اعتقلا في وقت سابق جاءا ايضا لتحريض الحركات النقابية المعارضة.

واشار البيان الى انه كان هناك مخطط لتفجير مركز صناعي حساس خلال الشهرين الماضيين ومخطط لاسقاط طائرتي ركاب مدنيتين تم احباطها جميعا.

ونوه البيان ايضا الى دور القنوات المأجورة الناطقة بالفارسية وكذلك التويتر، وابداء الساسة الغربيين دعمهم لمثيري الشغب، وعشرات الهجمات السيبرانية.

رمز الخبر 193272

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =