كبير مساعدي الخارجية يستعرض مع نظيره الروسي الوضع في سوريا واليمن وليبيا

تباحث كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة "علي اصغر خاجي"، مع المستشار الاعلى، نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغئي ورشين"، اخر التطورات السياسية في المنطقة والعالم، ولاسيما المستجدات على الساحة السورية واليمنية والليبية.

الى ذلك، نوه "خاجي" بالانفراج السياسي وتعزيز الاستقرار والامن في سوريا؛ مؤكدا على ضرورة اعادة بناء الوضع الاقتصادي والتخفيف من معاناة الشعب السوري باعتبار ذلك من اهم الاولويات في ظل المرحلة الراهنة التي تمر بها الساحة السورية.

كما دعا كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني، الى استمرار المساعدات الايرانية والروسية، وتكثيف الدعم الدولي لسوريا.

وعلى صعيد اخر، تباحث الجانبان الايراني والروسي حول اخر التطورات في ليبيا واليمن، مع التاكيد على التمسك بالوحدة الوطنية واحترام سلامة و وحدة الاراضي وتسوية الخلافات بالطرق السياسية في كلا البلدين، ووفقا للقانون الوطني وبعيدا عن اي تدخل اجنبي.

"خاجي" شدد فيما يخص الساحة اليمنية، على استمرار الوفاء باتفاق وقف اطلاق النار من اجل المضي قدما بالمفاوضات السياسية ودعم جهود احلال السلام والاستقرار على صعيد اليمن.

واسترعى كبير مساعدي الخارجية للشؤون السياسية الخاصة في هذا اللقاء ايضا، اهتمام المجتمع الدولي بالوضع الانساني الناجم عن الازمة التي تحل باليمن اليوم، وبذل الجهود لكسر الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب اليمني وحل ازمة الرواتب في هذا البلد.

ويزور المستشار الاعلى لوزير الخارجية الروسي والوفد المرافق له، طهران حاليا لاجراء مشاورات سياسية؛ حيث التقى اليوم مع كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني علي اصغر خاجي.

رمز الخبر 193464

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =