مجلس الأمن القومي: مصرع 200 شخص خلال أعمال الشغب الأخيرة

أصدر مجلس الأمن القومي الإيراني بيانا قدم فيه إيضاحات حول أحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها البلاد، معلنا ان 200 شخص لقوا مصرعهم في هذه الاضطرابات.

وجاء في بيان مجلس الأمن القومي: إن هناك حربا مشتركة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بهدف إضعاف التضامن الوطني وعرقلة تقدم البلاد والتي تقود المطالب الحقيقية للشعب إلى أعمال الشغب. 

وأضاف البيان أن الاحتجاجات السلمية سرعان ما تحولت إلى اعمال غير قانونية وأعمال شغب في الشوارع بسبب تحريض وسائل الإعلام الإرهابية بي بي سي واينترنشنال المدعومة سعوديا، قائلا: تحولت الاحتجاجات إلى أعمال شغب وأعمال إرهابية و خلال فترة وجيزة ومع تدخل شبكة المشاغبين المنظمة بقيادة وسائل الإعلام البريطانية و السعودية، تحولت إلى أعمال شغب وأعمال إرهابية.

و تابع البيان: تم الهجوم المباشر على المراكز الأمنية والعسكرية وقوى الامن الداخلي وتدمير المراكز الطبية وسيارات الإسعاف  فضلاً عن تدمير واسع للأماكن العامة مثل: البلديات وسيارات الإطفاء والمساجد والمصارف والممتلكات الخاصة للناس.كما حاول العدو من خلال شن حرب نفسية واسعة النطاق وعمليات قتل كاذبة و استخدام الأشخاص المشهورة في المجتمع إيجاد ذرائع لإيجاد حالة من عدم الاستقرار و الفوضى في البلاد .

و أكد البيان أنه حسب تحقيقات الجهات الرسمية المعنية ، فقد أكثر من 200 شخص من قوات الأمن و من الناس الأبرياء حياتهم في أعمال الشغب المذكورة أعلاه ،نتيجة للأعمال الإرهابية كما تم إلحاق أضرار جسيمة للمراكز الحكومية والممتلكات العامة والخاصة./أرنا

رمز الخبر 193573

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =