إيرواني: مساعي أميركا لاتهام إيران بانتهاك القرار الاممي 2231 مضللة ولا اساس لها

أكد سفير ايران لدى منظمة الأمم المتحدة، أن طهران لديها موقف واضح وحازم فيما يتعلق بالنزاع في أوكرانيا، وقال: إن مساعي أميركا المشؤومة لخلق صلة زائفة بين الاستخدام المزعوم للطائرات المسيرة في الصراع في أوكرانيا وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، لاتهام إيران بانتهاك هذا القرار أمر مضلل ولا أساس له من الصحة على الإطلاق.

وأضاف السفير والممثل الدائم لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني، في رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش: بايعاز من حكومة بلادي وردا على الرسالة المؤرخة 11 سبتمبر 2023، الموجهة من الممثلين الدائمين للولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة إلى رئيس مجلس الأمن (S/2023/661) اقول ان الولايات المتحدة واستمرارا لاتهاماتها المتكررة التي لا أساس لها ونشر معلومات كاذبة، سعت مرة أخرى لطرح ادعاءات لا أساس لها ضد جمهورية إيران الإسلامية فيما يتعلق بالصراع المستمر في أوكرانيا.

وصرح كبير الدبلوماسيين الايرانيين في الامم المتحدة: إن المساعي المشؤومة للولايات المتحدة لخلق صلة زائفة بين الاستخدام المزعوم للطائرات المسيرة في الصراع في أوكرانيا وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231 (2015) لاتهام إن إيران بانتهاك هذا القرار هو امر مضلل ولا أساس له من الصحة على الإطلاق. وقد رفضت الجمهورية الإسلامية الإيرانية هذه الادعاءات الفارغة والتي لا أساس لها في عدة مناسبات ومن خلال مراسلات مختلفة إلى مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة، بما في ذلك الرسالة المؤرخة 17 أغسطس 2023 (S/2023/610).

وأوضح إيرواني: كل هذه الاتهامات المفبركة نرفضها مرة أخرى. إن الأدلة المزعومة وما يسمى بالرسالة المرفقة التي قدمتها وكالة استخبارات الدفاع الأميركية باعتبارها "معلومات سرية" ملفقة بالكامل وليس لها أي صفة قانونية.

وقال المندوب الدائم للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الأمم المتحدة: إن الولايات المتحدة لا تسعى فقط إلى تضليل المجتمع الدولي عمدا، لكنها تسعى أيضا إلى التلاعب بمهمة الأمانة العامة للأمم المتحدة فقط لغرض تأمين مصالحها السياسية، على الرغم من الانتهاك المستمر والملحوظ للقرار 2231.

وتابع: نؤكد مرة أخرى أن طلب الولايات المتحدة المتكرر وغير المبرر إلى الأمانة العامة للتحقيق فيما يسمى بانتهاك القرار 2231 ليس له أي أساس قانوني. ولا يسمح القرار 2231 ولا مذكرة رئيس مجلس الأمن ذات الصلة (S/2016/44) بمثل هذه المهمة غير القانونية. ونكرر طلبنا إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة بأن تعمل بجد على تنفيذ مهمتها، على النحو المبين في مذكرة رئيس مجلس الأمن (S/2016/44).

وأضاف إيرواني: وفقاً للمادة 100 من ميثاق الأمم المتحدة، يجب على الأمانة العامة للأمم المتحدة مقاومة التأثير الذي تمارسه الولايات المتحدة وبعض الدول الأعضاء التي تتصرف بسوء نية، وتجنب إضفاء الشرعية على المطالب التي لا أساس لها من الصحة وذات دوافع سياسية، بلا وثائق صحيحة.

وتابع مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة: أريد أيضًا استغلال هذه الفرصة لارفض رفضا قاطعا اتهامات مماثلة لا أساس لها من الصحة أطلقتها بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن خلال جلسات الإحاطة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تحت عناوين "الحفاظ على السلام والأمن في أوكرانيا" و"التهديدات" التي أثيرت ضد بلادي، وكذلك الإشارة أيضًا بلا مبرر لإيران في ما يسمى بالبيان المشترك للولايات المتحدة وبعض الدول في 30 أغسطس 2023 بشأن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

وقال إيرواني: أؤكد مرة أخرى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية التزمت باستمرار بتعهداتها بموجب القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة ولديها موقف واضح وثابت بشأن الصراع المستمر في أوكرانيا.

رمز الخبر 195078

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =