أمير عبد اللهيان: لن يتم تحرر الاسرى بالحرب بل سيُقتلون في القصف

قال وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ردا على عدم تمديد وقف إطلاق النار في غزة واستئناف الكيان الصهيوني هجماته، لن يتم تحرير الاسرى بالحرب.

 انه قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، ردا على عدم تمديد وقف إطلاق النار في غزة واستئناف الكيان الصهيوني هجماته، إن الأسرى لن يتم تحريرهم بالحرب.

وقال أمير عبد اللهيان: "لا يوجد حل سوى استمرار وقف إطلاق النار وإرسال مساعدات إنسانية واسعة النطاق إلى غزة والاتفاق على تبادل الأسرى بين الطرفين". لا يتم تحرير الأسرى بالحرب، بل سيُقتلون في القصف. وأضاف أن "استمرار الحرب من قبل واشنطن وتل أبيب يعني إبادة جماعية جديدة في غزة والضفة الغربية".

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: "يبدو الأمر كما لو أنهم لا يفكرون في العواقب الوخيمة للعودة إلى الحرب". إن وجود سفينة حربية ليس النهاية، بل وجود "الإرادة الفلسطينية" هي النهاية. أوقفوا الهجمات على غزة فوراً قبل فوات الأوان".

وصرحت مصادر إخبارية، صباح اليوم الجمعة، أنه على الرغم من استمرار الجهود والمفاوضات بين الوسطاء القطريين والمصريين لتجديد وقف إطلاق النار المؤقت في غزة، إلا أن هذه الجهود لم تصل إلى شيء ولم يتم تمديد وقف إطلاق النار في غزة.

واستغل الكيان الصهيوني، الفرصة واتهم على الفور مجموعة المقاومة الفلسطينية بانتهاك وقف إطلاق النار واستأنف الهجمات الجوية والمدفعية المكثفة على قطاع غزة.

في هذه الأثناء، جرت الجولة السابعة من تبادل الأسرى بين حماس والكيان الإسرائيلي، وتم تسليم الأسرى من الجانبين إلى الصليب الأحمر.

ومن ناحية أخرى، حذرت فصائل المقاومة في العراق واليمن الكيان الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة من أنه إذا استأنف هجماته وحربه على غزة اعتبارا من صباح الجمعة، فسوف يستأنف على الفور عملياته ضد الصهاينة ومؤيديهم.

رمز الخبر 195571

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =