أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أنّ "المقاومة ستصمد وتستمر وقد أعدت العدة لذلك، وعامل القوة لديها هو حق الشعب الفلسطيني بأرضه والتفاف الشعب حول المقاومة وإرادة القتال حتى آخر نفس".

 انه في كلمة له بالذكرى السادسة والعشرين لتأسيس السرايا اللبنانية، قال الشيخ قاسم "الآن يوجد سباق مع الزمن: من الذي يصل إلى هدفه؟، "إسرائيل" بتصفية القضية الفلسطينية أم المقاومة بالصمود وتيئيس العدو من قدرته على ذلك؟".

وتابع "خمسون يومًا لم يحقق الإسرائيلي أي هدف، حتى الأسرى أُفرج عنهم بالتبادل وليس في المعركة"، ولفت إلى أن "الجهوزية كاملة وسيكتشف الإسرائيلي أنَّه يدور حول النقطة نفسها، وأنَّ هذه الحرب عبثية وستنقلب نتائجها عليه، كما سيخرج الشعب الفلسطيني من هذه الحرب أشد تمسكًا بأرضه ومقاومته، والإسرائيلي أشد ضعفًا وقلقًا على المستقبل".

وأضاف الشيخ قاسم "نحن مقتنعون أننا سنهزم "إسرائيل" لكن بالنقاط، ولا تعتقدوا أننا مستعجلون في ذلك"، وأوضح "يقول البعض لماذا لا تبدأون الآن حربكم ضد "إسرائيل" على قاعدة (عليهم يا عرب)، نسألهم ماذا تعملون أنتم؟، أم تكتفون بالتنظير فقط؟".

وأردف الشيخ قاسم "نحن في الخندق الواحد المقاوم مع غزة، سنقدّم ما يلزم لنساعد على الانتصار، ولن تخيفنا تهديدات أميركا و"اسرائيل"، ولن ندير آذاننا للمثبِّطين والمشوشين على مشروع المقاومة، فتاريخنا مليء بالتحديات والصعوبات، لكنه مليء أيضًا بالإنجازات والنصر للمقاومة والله وعدنا بذلك "إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"".

رمز الخبر 195586

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =