العميد فدوي: جبهة المقاومة كبدت الكيان الصهيوني خسائر فادحة

اكد نائب القائد العام للحرس الثوري العميد علي فدوي بان جبهة المقاومة كبدت الكيان الصهيوني خسائر فادحة، لافتا الى ان الكيان لا يمكنه تحقيق اهدافه بارتكاب المجازر بحق المدنيين العزل.

في كلمته الخميس امام حشد من طلبة جامعة العلوم الطبية في مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران ، أشار العميد فدوي إلى جرائم الكيان الصهيوني الشنيعة في غزة، وقال: ان جبهة المقاومة فعالة ومستقلة، وأداؤها مقبول في مهامها في عملية طوفان الأقصى حيث كبدت الكيان الصهيوني خسائر جسيمة.

وأضاف: مما لا شك فيه أن النصر في هذا المجال هو لفلسطين، والكيان الصهيوني قاتل الأطفال لا يستطيع أن يحقق هدفه بقتل العزل والمدنيين، ولكن يوما بعد يوم تتفاقم قضية جرائمه ويجعل شعوب العالم كارهة له أكثر من ذي قبل.

وقال: اليوم الضفة الغربية مسلحة بالكامل والصهاينة يشعرون بالعجز في هذه المنطقة، وهذا يدل على قوة جبهة المقاومة.

وفي إشارة إلى هجرة أكثر من مليون ونصف مليون شخص من إسرائيل، قال نائب قائد الحرس الثوري: إن الكثير من الصهاينة يحملون جنسية مزدوجة وهاجروا من هذه المنطقة بعد عملية طوفان الأقصى، والكثير منهم يتظاهرون أيضًا ضد جرائم هذا الكيان القاتل للأطفال.

وقال العميد فدوي: نصرة المظلوم ومواجهة الظالم مذكورة في القرآن الكريم وهي واردة في دستورنا. كما أكد الإمام الخميني (رض) وقائد الثورة مراراً وتكراراً أننا ندعم ونؤيد أي جزء من العالم ينوي شعبه القتال ضد الظالم.

وفي جانب آخر من كلمته اشار الى محاولات بعض الجهات للحث على هجرة الادمغة والكفاءات من البلاد، معتبرا ذلك جزءا من الحرب الناعمة التي يشنها الاعداء.

رمز الخبر 195625

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =