كنعاني: الهجوم الصاروخي على مقار داعش و الموساد كان عقابا عادلا لمن يهدد أمننا القومي

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني ان الإرهاب يشكل تهديدا عالميا وإيران عازمة على تصميمها على محاربة الإرهاب في إطار التعاون الإقليمي والدولي المشترك.

 انه أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني إلى الهجوم الصاروخي الذي قام به الجمهورية الإسلامية ضد المقر التابع للموساد في أربيل والمقر التابع للإرهابيين في إدلب الليلة الماضية، قائلا: "إن الإجراء قد تم اتخاذه تماشياً مع الدفاع الرسمي عن سيادة البلاد وأمنها، وذلك جزء من العقاب العادل للجمهورية الإسلامية ضد المعتدين على أمنها القومي".

وأضاف: "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم دائما السلام والاستقرار والأمن في المنطقة وتلتزم بمراعاة سيادة الدول ووحدة أراضيها، وفي الوقت نفسه لن تتردد في استخدام حقها المشروع والقانوني في التعامل مع المصادر التي تهدد أمنها القومي".

وقال كنعاني: "في حين ارتكب العدو جريمة ضد حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحساباته الخاطئة، فإن الجمهورية الإسلامية بقدراتها الاستخباراتية العالية، في عملية دقيقة وهادفة، حددت مقرات المجرمين واستهدفتها باستخدام الصواريخ الدقيقة"، مؤكدا: "كان ذلك جزء من عقاب الجمهورية الإسلامية الإيرانية على من يتخذون إجراءات ضد الأمن القومي الإيراني وأمن المواطنين الإيرانيين".

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: "إن الإرهاب يشكل تهديدا عالميا وإيران عازمة على محاربة الإرهاب في إطار التعاون الإقليمي والدولي".

رمز الخبر 195884

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =