مخبر: إرادة الحكومة الإيرانية تركز على توسيع العلاقات الشاملة مع فيتنام

التقى نائب الرئيس الايراني محمد مخبر مع نظيرته من فيتنام فو تي آنه شوان على هامش قمة حركة عدم الانحياز وناقشا معا تطوير التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف.

 انه وصف النائب الأول للرئيس الايراني في هذا اللقاء العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفيتنام بأنها ذات تاريخ طويل، خلال استعراضه الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين البلدين خلال زيارة وزير الأمن العام الفيتنامي لطهران، خاصة في مجالات الزراعة والهندسة الفنية، مضيفا لحسن الحظ أن العلاقات السياسية بين البلدين تتمتع بمستوى جيد جداً، لكنها لا تتناسب مع مستوى الجید للعلاقات الاقتصادية، كما يتطلب تطوير العلاقات الاقتصادية بين إيران وفيتنام المزيد من الجهود من المسؤولين في البلدين.

وأشار النائب الأول للرئيس الايراني إلى أن رغبة حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي توسيع العلاقات الشاملة، وخاصة العلاقات التجارية والاقتصادية مع فيتنام، وأكد النائب الأول للرئيس على أهمية تفعيل القطاع الخاص في تطوير التفاعلات الاقتصادية بين البلدين وإزالة العوائق النقدية والمصرفية في هذا المجال.

تشكيل لجنة عمل مشتركة بين إيران وفيتنام

واقترح مخبر أنه من أجل اتخاذ خطوات عملية لتطوير العلاقات التجارية بين إيران وفيتنام، ينبغي تشكيل فريق عمل مشترك بين البلدين من خلال تنفيذ البرامج المطورة، وخاصة تفعيل القطاع الخاص، لرفع مستوى العلاقات الاقتصادية بين إيران وفيتنام.

عقد اجتماع مشترك بين محافظي البنك المركزي الإيراني وفيتنام

كما اعتبر النائب الأول للرئيس استخدام العملات الوطنية للبلدين في التفاعلات التجارية أحد الإجراءات الفعالة في مجال تطوير العلاقات الاقتصادية ودعا إلى عقد اجتماع مشترك بين رئيسي البنكين المركزيين في إيران وفيتنام بهدف دراسة الحلول لتنفيذ هذه القضية وإزالة العوائق النقدية بين البلدين.

وفي جزء آخر من كلمته في هذا اللقاء، أشار مخبر إلى الجرائم الفظيعة التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد شعب غزة المظلوم، وذكر أن كلا من إيران وفيتنام عانتا من العداء المشترك واليوم ترتكب نفس الجرائم في غزة من قبل الكيان الصهيوني

واكد مخبر على ضرورة القيام بدور أكبر واستخدام كافة التسهيلات والإمكانات في المحافل الدولية من أجل وقف هذه الجرائم.

تبادل وفود رفيعة المستوى من إيران وفيتنام من أجل تسهيل وإزالة الحواجز أمام التفاعلات والتبادلات الاقتصادية

ومن جانب اخر أعربت نائبة الرئيس الفيتنامي فو تي آنه شوان عن رضاها عن هذا اللقاء وأكدت على ضرورة زيادة الجهود لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وطالبت بتبادل الوفود رفيعة المستوى بين إيران وفيتنام من أجل تسهيل وإزالة العوائق أمام التفاعلات والتبادلات الاقتصادية.

وواصلت نائبة الرئيس الفيتنامي إدانة العقوبات القاسية والأحادية التي تفرضها الولايات المتحدة ضد جمهورية إيران الإسلامية وأكدت على استخدام قدرة المنظمات الإقليمية والدولية لتطوير التعاون الثنائي بين إيران وفيتنام.

كما ذكرت فو تي آنه شوان أن فيتنام تلتزم بالمبادئ الأساسية لحركة عدم الانحياز في تعزيز السلام والاستقرار في العالم، وأشارت إلى المشاركة النشطة لهذا البلد في مجال تقديم المساعدات لشعب غزة المضطهد، وطالبت بالوقف الفوري للجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق سكان هذه المنطقة.

رمز الخبر 195913

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =