الرئيس الإيراني يلتقي رئيس وزراء النيجر ويؤكد: مستقبل مشرق ينتظر الشعب النيجري المسلم

التقى الرئيس الإيراني، السيد إبراهيم رئيسي اليوم الخميس في طهران، رئيس وزراء النيجر علي محمد الأمين زين وأكد أنه لا توجد عوائق أمام تطوير العلاقات بين إيران والنيجر، معلنا استعداد البلاد لتبادل الإمكانيات في مختلف القطاعات، لا سيما الطاقة والصناعة والتعدين وتصدير الخدمات الهندسية الفنية.

 أن السيد رئيسي وصف في اللقاء العلاقات بين إيران والنيجر وكافة الدول الإفريقية بأنها تفوق العلاقات السياسية والدبلوماسية وقائمة على محبة قلبية تربط الشعوب، مشيدا بخطوات الشعب النيجري الهادفة في مسار الاستقلال والحرية.

وأكد الرئيس الإيراني أن الشعب النيجري المسلم ينتظره مستقبل مشرق وزاهٍ باعتماده على انجازاته ومعنوياته.

وأشار إلى السجل الأسود لأمريكا والدول الغربية في نهب موارد وثروات الشعوب تحت غطاء حقوق الإنسان وخلق الأمن، وقال: إن الوضع اليوم في غزة وما يحدث لشعب هذه المنطقة المظلومة يكشف الطبيعة الحقيقية لهذه الدول المدعية بحقوق الإنسان، كما تظهر أن حياة البشر لا قيمة لها، وأنهم يستخدمون هذه الشعارات فقط لمصالحهم الخاصة.

من جهته، أكد علي الأمين زين في هذا اللقاء على أهمية دور ومكانة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المعادلات الإقليمية والعالمية، وقال إن "المبادئ الدينية المشتركة" و"الاستقلال" و"المطالبة بالحقوق" هي نقاط مشتركة بين شعبي البلدين إيران والنيجر وأضاف: هذه القواسم المشتركة دفعت النيجر إلى اعتبار الجمهورية الإسلامية الإيرانية صديقًا وشريكًا موثوقًا به ومعتمدا في العالم.

كما شرح رئيس وزراء النيجر الأوضاع الداخلية والعلاقات الخارجية لبلاده، وأكد اهتمام النيجر بتطوير وتعميق العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف القطاعات.

رمز الخبر 195941

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =