حركة النجباء: موازنة الردع بأيدي المقاومة.. وواشنطن ستدفع ثمناً باهظاً

اكدت حركة النجباء العراقية، أنّ المقاومة لا ترهبها المتغيرات ولا التهديدات، وتعلن أنّ "موازنة الردع بأيدي المقاومين"، كما تشدد على ضرورة أن ترحل القوات الأميركية من المنطقة اليوم قبل الغد.

أكّدت حركة النجباء العراقية، أنّ "المقاومة عقيدة ثابتة وراسخة لا ترهبها المتغيرات ولا التهديدات"، مشددةً على أنّ "موازنة الردع بأيدي المقاومين الذين يسخرون من تهديدات المحتل".

وقالت الحركة العراقية في بيان صدر، اليوم الاثنين، إنّ الولايات المتحدة الأميركية، "تستهتر بمنطقتنا لدرجة أن رئيسها الخرف، لا يعرف إن كان جنوده البائسون في الأراضي السورية أم الأردنية".

ورأت أنّ هذا الأمر يدل على "استهتار واشنطن، وعلى أنّها تتحرك بين البلدان من غير احترام لسيادتها، وتستبيح كل الأراضي بحسب غطرستها واستعمارها، وما يوصلها إلى سرقة خيرات تلك البلدان والشعوب".

كما أكدت أنّ "أميركا المتهاوية المغرورة، لن تثنينا عن هدفنا"، مشددةً على أنّ"مرتزقتها وجنودها سيرحلون عن أراضينا، وقد كتبت عليهم الذلة والمسكنة والقتل".

كذلك، ذكرت أنّ "معسكرات المحتل وثكناته تعرف أننا نقول ونفعل، إذ سبق وأمطرناها بحمم صواريخنا، وذاقوا منها ما لا يريدونه"، مشيراً إلى أنّه "على المحتل أن يتعلم الدرس ويرحل اليوم قبل الغد، إذ كل يوم يمر سيدفعون ثمنه باهظاً".

والسبت الماضي، أعلنت حركة النجباء العراقية في بيان، أنّها ستواصل عملياتها العسكرية في المنطقة، رداً على العدوان الأميركي-الإسرائيلي، على الآمنين في قطاع غزة.

وقالت حركة النجباء، إنّ المقاومة تمتلك "رؤية متكاملة للوجود الأميركي بكل أنواعه"، ورؤية واضحة لاستقلال العراق وتحريره من التبعية الأميركية.

رمز الخبر 195964

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =