قائد الثورة الإسلامية: على الشعب الإيراني ان يخيب أمل الأعداء من خلال مشاركته في الانتخابات

قال سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي (مد ظله العالي): "يجب أن يعلم شعبنا العزيز أن أعين الكثير من الناس في العالم اليوم، سواء كانوا أفرادًا عاديين أو شخصيات سياسية أو أصحاب مناصب وطنية وسياسية مرموقة، موجهة نحو إيران."

  أنه بعد أن أدلى قائد الثورة الإسلامية بصوته في انتخابات مجلس الشورى الإسلامي ومجلس خبراء القيادة صباح اليوم الجمعة في حسينية الإمام الخميني (ره)، قال أمام الصحفيين: "نطلب من الله تعالى أن يجعل هذا اليوم يومًا مباركًا للشعب الإيراني، وأن تُتوّج جهود شعبنا العزيز والقائمين على شؤون الانتخابات المختلفة، إن شاء الله، بالنتائج المرجوة وأن تعود بالفائدة على الشعب الإيراني."

وأضاف: "سوف أعرض نصيحتين، النصيحة الأولى للشعب العزيز هي ما أوصى به القرآن الكريم بخصوص المسارعة إلى الأعمال الصالحة والتنافس في الخيرات."

وأكدّ قائد الثورة الإسلامية: "كما قلتُ في الانتخابات السابقة، أؤكّد على ضرورة اغتنام هذه الفرصة في أسرع وقت ممكن، والإدلاء بأصواتكم في صناديق الاقتراع في أول فرصة ممكنة."

وأضاف: "النصيحة الثانية هي أن تصوّتوا في كل مجال بالعدد اللازم والمطلوب لذلك المجال. على سبيل المثال، في طهران، يحتاج مجلس خبراء القيادة إلى 16 شخصًا، لذلك يجب التصويت لـ 16 شخصًا وليس أقل من ذلك. ومن الجهة الثانية أيضاً، يجب التصويت لـ 30 شخصًا في انتخابات مجلس الشورى الإسلامي، وليس أقل من ذلك."

وأكد على أنّه "يجب أن يعلم شعبنا العزيز أن أعين الكثير من الناس في العالم اليوم، سواء كانوا أفرادًا عاديين أو شخصيات سياسية أو أصحاب مناصب وطنية وسياسية مرموقة، موجهة نحو إيران."

وقال: "عيون أصدقائنا الذين يهتمون بالشعب الإيراني، وكذلك عيون أعدائنا، موجهة من جميع الجهات إلى قضايا بلدنا وإلى شعبنا العزيز، انتبهوا إلى هذا الأمر، واسعدوا أصدقائكم وخيبوا امل أعدائكم."

وأضاف قائد الثورة الإسلامية: كلمتي الأخيرة للأشخاص المترددين والمتشككين من التصويت هي أنه لا داعي للاستخارة في عمل الخير.

رمز الخبر 196127

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =