استشهاد 3 من أبناء إسماعيل هنية وعدد من أحفاده بقصف إسرائيلي في غزة

أعلنت مصادر فلسطينية أن ثلاثة من أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "إسماعيل هنية" وعددا من أحفاده استشهدوا في غارة إسرائيلية على سيارة مدنية بمخيم الشاطئ في مدينة غزة شمالي القطاع.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "إسماعيل هنية"، أشكر الله على هذا الشرف الذي أكرمنا به باستشهاد أبنائي الثلاثة وبعض الأحفاد.

وأضاف هنية بهذه الآلام والدماء نصنع الآمال والمستقبل والحرية لشعبنا ولقضيتنا ولأمتنا، قائلا: أبنائي الشهداء حازوا شرف الزمان وشرف المكان وشرف الخاتمة.

وتابع: أبنائي ظلوا مع أبناء شعبنا في قطاع غزة ولم يبرحوا القطاع.

وأوضح كل أبناء شعبنا وكل عائلات سكان غزة دفعوا ثمنا باهظا من دماء أبنائهم وأنا واحد منهم وقدمنا حوالي 60 شهيدا من عائلتنا.

وتابع: ما يقرب من 60 من أفراد عائلتي ارتقوا شهداء شأن كل أبناء الشعب الفلسطيني ولا فرق بينهم

وقالإن الاحتلال الصهيوني يعتقد أنه باستهداف أبناء القادة سيكسر عزيمة شعبنا.

وأضاف أننا نقول للاحتلال إن هذه الدماء لن تزيدنا إلا ثباتا على مبادئنا وتمسكا بأرضنا، قائلا: لن ينجح العدو في أهدافه ولن تسقط القلاع.

وصرح ما فشل العدو في انتزاعه بالقتل والتدمير والإبادة لن يأخذه في المفاوضات، مضيفا: العدو واهم إذا ظن أنه بقتله أبنائي سنغير مواقفنا.

وأضاف: إن دماء أبنائي ليست أغلى من دماء أبناء شعبنا الشهداء في غزة فكلهم أبنائي ودماء أبنائي هي تضحيات على طريق تحرير القدس والأقصى.

وأضاف: لن نتردد ولن نعرف النكوص وماضون في طريقنا لتحرير القدس والأقصى، قائلا: تهديدات الاحتلال باجتياح رفح لا تخيف شعبنا ولا مقاومتنا.

رمز الخبر 196352

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =