رئیس الجمهوریة : قطع العلاقات مع الکیان الصهیوني،العامل الرادع الأكثر فعالية ضد جرائمه

قال رئیس الجمهوریة آیة الله السید "ابراهیم رئيسي" إن قطع العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الدول الإسلامية والکیان الصهیوني هو العامل الرادع الأكثر فعالية ضد الجرائم التي يرتكبها هذا الكيان في غزة.

وهنأ رئیس الجمهوریة خلال اتصال هاتفي، نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بمناسبة عيد الفطر المبارك وتمنى أن يستفيد جميع المسلمين من بركات هذا العيد السعید.

وأكد على تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، خاصة اتفاقيات زيارته الأخيرة لأنقرة.

وأشار إلى الاتفاق بين البلدين على عقد اجتماع للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين إيران وتركيا معربا عن أمله في أن يؤدي هذا الاجتماع إلى تعزيز التفاعلات بين البلدين.

وشكر رئیس الجمهوریة، تركيا على موقفها المندد بالهجوم الإجرامي للكيان الصهيوني على قنصلية إيران في سوريا مؤكداً أن هذه الجريمة لن تمر دون رد.

وقال إن قطع العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الدول الإسلامية والکیان الصهیوني هو العامل الرادع الأكثر فعالية ضد الجرائم التي يرتكبها هذا  الكيان في غزة.

وأضاف: اليوم، إن دعم الولايات المتحدة والدول الغربية وتقاعس المنظمات الدولية والمحافل الحقوقية عن جرائم الكيان الصهيوني ضد شعب غزة المظلوم، تسبب في المزيد من فضح هذه الدول والمنظمات.

أردوغان: أصبح الكيان الصهيوني أكثر عزلة وكراهية من أي وقت مضى

وهنأ رجب طيب أردوغان خلال الاتصال الهاتفي، آیة الله رئیسي والشعب الإیراني بمناسبة عيد الفطرالسعید ، وطلب من آية الله رئيسي أن ينقل خالص تحياته وتهنئته إلى قائد الثورة الإسلامية.

كما اعتبر الرئيس التركي الجهود التي يبذلها المسؤولون في البلدين لتسريع عملية تنفيذ اتفاقيات الثنائية،ضروریة، وأدان مرة أخرى عدوان الكيان الصهيوني على قنصلية إيران في دمشق .

وأشار إلى الطبيعة الإجرامية الكيان الصهيوني، وقال: الیوم أصبح الكيان الصهيوني أكثر عزلة وكراهية من أي وقت مضى.

رمز الخبر 196353

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =