هجوم الهاكرز على وزارة الحرب في الكيان الصهيوني/المطالبة بالإفراج عن 500 أسير فلسطيني

حصلت مجموعة مجهولة من الهاكرز على معلومات حساسة في هجوم على وزارة الحرب في الكيان الصهيوني، مؤكدة أنها مستعدة لبيع هذه المعلومات إذا تم إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين.

وأكدت مصادر أمنية، أمس الثلاثاء، نقلاً عن صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، تعرض أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهذه الوزارة للاختراق.

وبحسب هذه الصحيفة العبرية، أعلنت مجموعة الهاكرز في تيليجرام أنها تمكنت بنجاح من الوصول إلى بيانات أنظمة الكمبيوتر التابعة لوزارة الحرب الإسرائيلية.

وعرضت مجموعة الهاكرز هذه وثائق يقال إنها تابعة لوزارة الحرب الإسرائيلية للبيع بسعر يزيد عن 3 ملايين دولار.

وذكرت الصحيفة الصهيونية أن المتسللين حصلوا على بيانات واسعة النطاق، لكنهم لم يفكروا في بيعها إلا إذا وافقت "إسرائيل" على إطلاق سراح 500 أسير فلسطيني.

وأكدت مصادر أمنية للكيان الصهيوني في مقابلة مع الصحيفة أن الاختراق الأمني ​​لأنظمة وزارة الحرب أدى إلى تسلل قراصنة، لكنها لم تحدد نوع المعلومات المسروقة.

وفي 5 أبريل/ نسان الجاري، اخترق قراصنة موقع وزارة القضاء الإسرائيلية، وحصلوا على كم هائل من البيانات، بينها معلومات عن موظفي الوزارة ووثائق رسمية، حسب تقديرات إسرائيلية.

ورغم نفي وزارة القضاء وقوع الهجوم، قالت مصادر مطلعة لـ”إسرائيل اليوم” إنه يوجد حاليا حوالي 100 غيغابايت من المعلومات الحساسة على الإنترنت ويبدو أن مصدرها هو وزارة العدل.

رمز الخبر 196358

تعليقك

You are replying to: .
7 + 2 =