وزير الخارجية: النظرة الاستراتيجية الايرانية للحوار الاقليمي، تشمل مصر ايضا

قال وزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ان الرؤية الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية للحوار والتعاون الاقليميين، تشمل مروحة واسعة من بلدان العالم الاسلامي والعالم العربي بما فيها مصر.

وقال امير عبد اللهيان لمراسل ارنا على هامش ملتقى "الحوار الايراني – العربي" الذي اقيم اليوم في طهران بعنوان "من اجل التعاون والتعامل" حول موقع مصر في العلاقات الايرانية – العربية، قال ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية القائمة على الحوار والتعاون مع بلدان الجوار والمنطقة، استطاعت تحقيق نتائج لافتة في مجال بناء الثقة وتثبيت التوجهات الشاملة وارساء الانجازات الحقيقية والملموسة والشفافة مع الدول الاسلامية والعربية بما فيها العربية السعودية ومصر.

واضاف ان المشاورات واللقاءات والاتصالات الهاتفية بين مسؤولي ايران ومصر لا سيما اللقاء الذي جمع رئيسي البلدين على هامش القمة المشتركة للدول الاعضاء بمنظمة التعاون  الاسلامي والجامعة العربية، والاتصالات والمراسلات بين رئيسي البلدين واللقاء بين رئيسي برلماني البلدين في اجتماع بريكس واللقاء والاتفاق بين وزيري اقتصاد ومالية البلدين والاتصالات والمشاورات المستمرة التي اجراها هو مع نظيره المصري بما في ذلك في الرياض ونيويورك واخيرا غامبيا، مؤشر على الفهم السياسي المتبادل للقاهرة والطهران بشان مدى اثر الحوار والتعامل المشترك على طريق المضي قدما بالعلاقات الثنائية ونتائجها في التطورات الاقلميية.

واكد امير عبداللهيان انه في اطار الاتفاق بين رئيسي ايران ومصر، فاننا نمضي قدما في المحادثات مع وزير خارجية مصر على طريق النهوض بالعلاقات بين طهران والقاهرة، وقد خطونا خطوات مشتركة وسنواصل هذا المسار بصورة مشتركة.

رمز الخبر 196530

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =