رسالة تهنئة من باقري إلى وزراء خارجية الدول الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى

هنأ وزير الخارجية الإيراني بالإنابة "علي باقري كني"، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وذكّر بضحايا شعب فلسطين المظلوم.

وبعث باقري كني، برسائل على حدة إلى وزراء خارجية الدول الإسلامية، هنأ فيها نظرائه ومسلمي العالم بحلول عيد الأضحى المبارك.

واعتبر وزير الخارجية الايراني بالوكالة، عيد الأضحى فرصة ثمينة لتعزيز التضامن بين الدول الإسلامية وأيضا للتذكير بمسؤولية الدول الإسلامية في طريق تعزيز الأهداف المشتركة وتحقيق العدالة والسلام العالمي.

واضاف : في حين أن عيد الأضحى هو يوم مبارك لجميع البلدان الإسلامية، فإن الشعب المسلم في الأراضي الفلسطينية المحتلة يقع ضحية القمع والظلم والاعتداءات الخبيثة من قبل الکیان الصهيوني منذ أكثر من ثمانية أشهر في ظل صمت المحافل الدولية ودعم الدول الغربية.

وتابع : إن أهالي غزة يؤديون صلاة العيد في وضع حوّل فيه الکیان الصهيوني الغاشم المنازل والمساجد إلى دمار، وينتظر سكان هذه المنطقة استشهادهم أو التضحية بأبنائهم في أي لحظة من هذا العام.

وشدد باقري كني على ضرورة وقوف الدول الإسلامية إلى جانب الشعب الفلسطيني من خلال مقاطعة شاملة وإدانة جرائم الکیان الصهيوني وإنهاء هذه الإبادة الجماعية القاسية في أسرع وقت ممكن.

وفي ختام رسالته، دعا وزير الخارجية الإيراني بالإنابة، "الله عز وجل" بأن يديم الصحة والنجاح والسعادة على الشعوب الإسلامية في ظل السلام العالمي.

رمز الخبر 196723

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =