قائد الثورة: الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية مهمة جداً

اعتبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد "علي خامنئي"، الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الإيرانية مهمة وقال: إن شاء الله في الجولة الثانية سیکون تواجد الشعب في مراكز الاقتراع حماسيا ومصدر شرف لإيران.

وقال قائد الثورة الإسلامیة خلال استقباله مدراء وأساتذة مدرسة الشهيد مطهري، اليوم الأربعاء،: الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية مهمة جداً.
وتابع سماحته بالقول: من الخطأ تماماً الاعتقاد بأن أولئك الذين لم يصوتوا في الجولة الأولى هم ضد نظام الجمهورية الاسلامية"، مضيفا "أن الشعب هو العمود الفقري للجمهورية الإسلامية لتحقيق أهدافها، وأن إقبال الناخبين بشكل أفضل سيمكن الجمهورية الإسلامية من تحقيق أهدافها".

ووصف قائد الثورة مشاركة الشعب في الانتخابات بأنها دعم للنظام ومصدر فخر واعتزاز له وأكد أنه كلما كانت المشاركة أفضل وأكثر وضوحاً سيكون لدى النظام قدرة أكبر على تحقيق أهدافه داخليا ومتابعة تحقيق الأهداف الاستراتيجية للبلاد وهذه فرصة كبيرة جدا.

وأضاف، على من يحب الإسلام والجمهورية الإسلامية وتقدم البلاد أن يظهر ذلك من خلال مشاركته في الانتخابات.

وقال سماحته: أسأل الله تعالی أن يمنح الشعب توفیق الاختيار الأفضل حتى يتمكن الرئیس المنتخب من تحقيق أهداف النظام والشعب.

و كان قائد الثورة الاسلامية "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي" قد قال في تصريح عقب الادلاء بصوته في المرحلة الأولى للانتخابات الرئاسية الايرانية في دورتها الرابعة عشرة.: إن صمود ايران وديمومتها يعتمد على حضور الشعب في الساحات؛ مؤكدا على مشاركة الشعب الحماسية في الانتخابات الرئاسية الـ 14.

ولفت  سماحته ، انه "لا مبرر للشك والترديد في المشاركة بالانتخابات؛ مبينا انها خطوة بسيطة لكنها ستؤدي الى نتائج اساسية.

وتساءل سماحته بالقول : لماذا يتردد الناس في القيام بشيء لا يتطلب مالا ولا جهدا ولا وقتا وضغطا، بينما له فوائد كثيرة؟!

ومضى الى القول : ان قوام وديموية الجمهورية الإسلامية رهن بحضور الشعب، ومن أجل إثبات أصالة الجمهورية الإسلامية ومصداقيتها فإن حضور الشعب واجب وضروري.

وختم قائد الثورة حديثه، سائلا الباري تعالى أن ينعم على الوطن بما هو أفضل وأنفع، وأن تكون الأعوام القادمة جيدة بما يرضى المواطنين لقاء اختيارهم.

رمز الخبر 196791

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =