ايران تطالب الحكومة البريطانية بالافراج عن احد رعاياها المسيحيين

انتقد مساعد رئيس القضاء للشؤون الدولية، امين لجنة حقوق الانسان الايرانية "كاظم غريب ابادي"، امتناع الحكومة البريطانية عن اطلاق سراح احد الرعايا الايرانيين من اتباع الديانية المسيحية "ريتشارد جان"، والذي يقبع في سجون انجلترا؛ مطالبا بالافراح عن هذا المواطن الايراني فورا.

وفي رسالة الى وزارة الخارجية بجمهورية ايران الاسلامية، تحدث غريب ابادي عن الظروف السيئة للمواطن الايراني المسيحي "ريتشارد جان"، في سجون بريطانيا؛ مثمنا جهود الوزارة لمتابعة وضعه.

وكتب مساعد رئيس القضاء : ان هذا المواطن الايراني المدان بالسجن المؤبد بقرار احدى المحاكم في بريطانيا، كان قد اعلن التخلي عن جنسيته البريطانية املا بان يتم الافراج عنه من السجن ويعود الى ارض الوطن؛ لكن لجنة العفو المشروط بوزارة العدل البريطانية لم توافق على اعفاء او جلائه.

ولفت امين لجنة حقوق الانسان الوطنية الى، ان "المواطن الايراني المسيحي هذا، لم يحصل طوال العشرين عاما الماضية، على اجازة حتى ليوم واحد، كما تم الامتناع عن تقديم العلاج له او ايفاده للمستشفى الخاص الامني من اجل تلقي العلاج هناك".

وتابع غريب ابادي، انه "نظرا للظروف المزرية التي يعاني منها السيد جان في سجون بريطانيا، والطلب الذي تقدت به والدة هذا المواطن وموافقة الجهات المحلية على تقديم الخدمات العلاجية والصحية اليه، اذا ليس هناك داع يبرر عدم اعادته الى ايران".  

وفي الختام، طالب هذا المسؤول القضائي الايراني، بمواصلة الجهود الدبلوماسية والقانونية بجدية، للافراج عن المواطن المسيحي ريتشارد جان واعادته الى البلاد.

رمز الخبر 196795

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =