قائد الثورة الاسلامية يوصي الرئيس الايراني المنتخب بتوظيف كل إمكانيات البلاد من أجل رفاه الشعب

أكد قائد الثورة الإسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي على توظيف الرئيس المنتخب كل إمكانيات البلاد ولا سيما الشباب الثوري والمخلص من أجل رفاه الشعب وتقدم البلاد ومواصلة طريق الشهيد رئيسي.

في رسالة شكر لجميع المرشحين والناشطين في العملية الانتخابات، أكد قائد الثورة الإسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي على توظيف الرئيس المنتخب كل إمكانيات البلاد ولا سيما الشباب الثوري والمخلص من أجل رفاه الشعب وتقدم البلاد ومواصلة طريق الشهيد رئيسي.

وجاء نص رسالة قائد الثورة الإسلامية كالاتي:

بسم الله الرّحمن الرّحیم والحمد لله ربّ العالمین والصلاة والسلام علی سیدنا محمدٍ و آله الطاهرین  ولا سیما بقیه الله الاعظم ارواحنا له الفداء .

بفضل الله العزيز الرحيم، تمكن الشعب الإيراني العظيم بإرادته وتوفيقه من تنظيم مشهد الانتخابات الرئاسية في فترة قانونية قصيرة بعد مأساة الخسارة الكبيرة بفقدان الرئيس الشهيد، وإجراء انتخابات حرة وشفافة في يومي جمعة متتاليين واختيار رئيس البلاد بأغلبية الأصوات من بين عدة مرشحين للرئاسة.

لقد أدى المشرفون على الانتخابات المحترمون واجباتهم بالسرعة اللازمة والثقة الكاملة، والشعب العزيز حضر الى الساحة الانتخابية بشعور بالمسؤولية وسطر مشهدا حماسيا في صناديق الاقتراع على مرحلتين بأكثر من 55 مليون صوتا.

إن هذه الخطوة العظيمة في مواجهة الضجة المصطنعة المتمثلة في مقاطعة الانتخابات، والتي أطلقها أعداء الشعب الإيراني لإثارة الاحباط والجمود، هي عمل رائع لا ينسى. وجميع المرشحين الكرام وكل من عمل ليل نهار لأسابيع لانجاح هذه الانتخابات يشاركون في شرف وافتخار هذه الخطوة.

الآن وقد انتخب الشعب الإيراني رئيسه، أهنئ الشعب والرئيس المنتخب وكل الناشطين في هذا المشهد الحساس، وخاصة الشباب المتحمس في المراكز الانتخابية للمرشحين، وأوصي الجميع بالتعاون والتفكير الجيد من أجل تقدم الوطن وزيادة كرامته.ومن المناسب أن يتحول التنافس خلال الانتخابات الى صداقات وأن يبذل الجميع قصارى جهدهم من أجل ازدهار إيران.

كما اوصي الرئيس المنتخب بالتطلع الى المستقبل المشرق ومواصلة طريق الشهيد رئيسي وتوظيف كل إمكانيات البلاد ولا سيما الشباب الثوري والمخلص من أجل رفاه الشعب وتقدم البلاد ورفعتها.

وأود أن أشكر جميع المرشحين الكرام والناشطين الانتخابيين الذين لعبوا دورا في هذه المرحلة الحساسة والحرجة، وكذلك وسائل الإعلام الوطنية والاجهزة الامنية في البلاد وكل من ساهم في انجاح هذا العملیة الانتخابية.

رحمة الله على الروح الطاهرة لإمامنا الجليل و على أرواح الشهداء المطهرة.

 السلام عليك يا بقية الله  الاعظم ارواحنا له الفداء.

السيد علي الخامنئي 

رمز الخبر 196805

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =