طهران تندد بفرض الحظر علی أفراد وكيانات ايرانية من قبل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا

رد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" علی قیام الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بفرض الحظر علی اشخاص و كيانات ايرانية وأدان بشدة هذا العمل التدخلي وغير القانوني، واعتبره مرفوضًا تمامًا.

وقال  "ناصر كنعاني"، على ما يبدو، إن الإدمان على فرض الحظر أدی إلى ابتعاد الأطراف الأوروبية عن العقلانية والمنطق فإن أوروبا هي التي تضيق دائرة تفاعلاتها بتبنيها هذا الأسلوب الخاطئ.

وأضاف إن الجمهورية الإسلامية الایرانیة بالاعتماد على قوتها الوطنية والاستفادة من تجاربها الفريدة في المواجهة الفعالة مع التحديات المفروضة، ستتخذ إجراءات متبادلة وفعالة ضد هذه التصرفات غير المجدية وغير البناءة بحنكة وقوة ومع مراعاة الحفاظ على العزة والمصالح الوطنية  وتحتفظ بحقها في الرد.

یذکر أن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على 29 شخصا و3 كيانات إيرانية، کما أعلنت بريطانيا أيضا عن فرض حظر على 29 مسؤولا إيرانيا.

وبعد الإعلان عن هذه العقوبات،كرر مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، تصريحاته التدخلية في الشؤون الإيرانیة المتمثلة في فرض المزيد من العقوبات على المسؤولين الايرانيين.
وفي الوقت نفسه، فرضت بريطانيا عقوبات على وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، عيسى زارع بور، وبعض مسؤولي الامن الداخلي والحرس الثوري.

رمز الخبر 193498

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =