الرئيس روحاني: مستعدون لاقامة افضل العلاقات مع الجيران كعلاقاتنا مع العراق

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق بانها انموذج في المنطقة، معلنا استعداد ايران لاقامة افضل العلاقات مع الجيران مثلما لها مع العراق.

وفي كلمته اليوم الاحد امام حشد جماهيري في مدينة بوشهر جنوب ايران، قال الرئيس روحاني، رغم ان اميركا والصهاينة وبعض الدول الرجعية في المنطقة تمارس الضغوط على الشعب الايراني بكل قواها الا اننا سنواصل طريقنا وسنعمل على تطوير علاقاتنا مع جيراننا الاعزاء يوما بعد يوم.

واشار الرئيس روحاني الى زيارته الاخيرة الى العراق، قائلا، ان العلاقات بين ايران والعراق علاقات نموذجية في المنطقة ونحن على استعداد لان تكون لنا علاقات مع جميع الجيران مثلما لنا مع العراق.

واشار الى الاتفاق بين البلدين ايران والعراق على مجانية تاشيرة الدخول واضاف، انه خلال العام الواحد يزور 7 ملايين شخص من البلدين كلا منهما البلد الاخر ومن شان مجانية التاشيرة ان تسهل الزيارات الى حد كبير.

ونوه الى لقاءاته مع مراجع الدين الكبار في العراق ومن ضمنهم آية الله السيستاني الذي اعتبره من مفاخر الشيعة في العالم واضاف، ان ارادة جميع المراجع الكبار والنخب في البلدين تتمثل في تعميق العلاقات الودية والطيبة بين ايران والعراق، وسنعمل على تطوير العلاقات مع الجيران يوما بعد يوم.

وتابع الرئيس روحاني، ان زيارتنا للعراق والتي استغرقت 3 ايام والتوافقات التي انجزت خلالها تعني بان العلاقات ليست مقتصرة على الحكومتين بل هي علاقات بين جميع الشرائح والفئات والشخصيات السياسية والاجتماعية والدينية.

واكد باننا نريد علاقات ودية مع جميع جيراننا وقال، اننا نرغب بان تكون لنا علاقات طيبة مع جميع جيراننا، وان كانت هنالك مشكلة ما فهي بدات من جانبهم.

واضاف، ان لنا علاقات جيدة مع جيراننا مثل قطر وعمان وتركيا واذربيجان وتركمنستان وافغانستان وباكستان ونريد بان تكون كذلك مع جميع الجيران.

وقال الرئيس روحاني، ان القضية ليست قضية شيعة او سنة او شمال الخليج الفارسي او جنوبه بل هدفنا يجب ان يكون تنمية وتطوير المنطقة كلها.

رمز الخبر 189306

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =