روحاني لرئيس وزراء بريطانيا: لو لم تكن جهود القائد سليماني لما حظيتم بالامن والاستقرار

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بانه لو لم تكن جهود القائد الشهيد قاسم سليماني لما حظيت بريطانيا بالامن والاستقرار، داعيا الحكومة البريطانية الى اعادة النظر في مواقفها ازاء اغتيال الشهيد سليماني.

وخلال اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الخميس، اعتبر الرئيس روحاني رد الجمهورية الاسلامية الايرانية على اميركا واستهداف قاعدتها العسكرية في العراق بانه دفاع مشروع وفقا للمادة 51 من ميثاق منظمة الامم المتحدة  وقال، لو ارتكبت اميركا خطأ اخر فانها ستتلقى ردا خطيرا جدا.

ووصف الرئيس الايراني القائد الشهيد سليماني بانه كان صديقا لجميع شعوب المنطقة وبطل الكفاح ضد الارهاب واكد بان الاعمال الارهابية الاميركية تهدد المنطقة بصورة جدية وقال، انني ومع نحو 4 عقود من الصداقة والتعاون مع القائد سليماني اقول بانه كان على الدوام ساعيا لتعزيز امن واستقرار المنطقة.

وانتقد الرئيس روحاني تصريحات بعض مسؤولي الحكومة البريطانية حول عملية اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني ، داعيا اياهم الى اعادة النظر في مواقفهم وقال، لاشك انه لو لم تكن جهود الشهيد سليماني لما حظيتم اليوم بالاستقرار في لندن.

واكد الرئس الايراني بان امن المنطقة انما يتم توفيره من قبل دول المنطقة وقال، ان الاميركيين والبيت الابيض لا يمتلكون اي معرفة عن المنطقة وبعد عمليتهم الارهابية التي ادت الى انتفاضة شعوب المنطقة والحماس والوحدة التي تبلورت ادركوا حينها اي خطأ ارتكبوا.

واعتبر السبب الرئيس وراء الحالات الاخيرة لزعزعة الامن بانه يعود الى خروج اميركا من الاتفاق النووي وممارساتها غير القانونية واضاف، ان هذا العمل الارهابي الاميركي جرى خلافا لجميع الضوابط والمبادئ الدولية . انهم فرضوا الحظر منذ عامين على الاغذية والادوية للشعب الايراني وارتكبوا جريمة كبرى باغتيالهم القائد سليماني.

وصرح الرئيس روحاني بانه لو عادت اوروبا الى التزاماتها فان ايران ستعود ايضا الى التزاماتها في اطار الاتفاق النووي وقال، ان طهران مازالت ملتزمة بتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ستراقب الانشطة النووية الايرانية كما في السابق.

من جانبه اعرب رئيس الوزراء البريطاني في هذا الاتصال الهاتفي عن تعاطفه ومواساته بشان الاحداث المتعددة خلال الاسبوع الاخير، واعرب عن قلقه ازاء تصعيد زعزعة الامن في المنطقة وامن الجنود البريطانيين، داعيا جميع الاطراف الى ضبط النفس.

واكد جونسون ضرورة تحسين العلاقات بين طهران ولندن ، واعتبر صون الاتفاق النووي مهما جدا في ترسيخ الامن الدولي، داعيا الى توظيف جميع الجهود للحفاظ على هذا الاتفاق الدولي المهم.

رمز الخبر 190536

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =