اعلن الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله انه لا ينبغي لـ"إسرائيل" أن تتوقع قتالا محدودا إذا شنت عملية ولو محدودة على لبنان، مؤكدا انَّ "الطريق الوحيد المؤكد لوقف إطلاق النار على الحدود اللبنانية هو وقف إطلاق النار الكامل في غزة".

وأشار الشيخ قاسم في حديث لـ "أسوشيتد برس"، إلى أنَّ مشاركة حزب الله في إسناد غزة كان بمثابة جبهة دعم للشعب الفلسطيني الصامد ومقاومته الباسلة، وإذا توقفت الحرب فإن هذا الدعم العسكري لن يكون موجودًا.

وتابع: "إذا قلصت "إسرائيل" من عملياتها العسكرية من دون اتفاق رسمي لوقف إطلاق النار والانسحاب الكامل من غزة، فإن الآثار المترتبة على الصراع الحدودي بين لبنان "إسرائيل" ستكون أقل وضوحًا".

وقال الشيخ قاسم: "إذا كان ما يحدث في غزة مزيجا بين وقف إطلاق النار وعدم وقف إطلاق النار، والحرب وعدم الحرب، فلا يمكننا الإجابة كيف سيكون رد فعلنا الآن، لأننا لا نعرف شكله ونتائجه وآثاره".

وحذّر من أنه "حتى لو كانت "إسرائيل" تنوي شن عملية محدودة في لبنان لا ترقى إلى حرب شاملة، فلا يجب أن تتوقع أن يبقى القتال محدودًا".

وختم الشيخ قاسم: "يمكن لـ"إسرائيل" أن تقرر ما تريد: حربا محدودة، حربا شاملة، حربا جزئية، لكن عليها أن تتوقع أنَّ ردَّنا ومقاومتنا لن تكون ضمن سقف وقواعد اشتباك تحددها "إسرائيل"".

رمز الخبر 196788

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =